عمرو فاروق: التيارات السلفية تتبنى الفكر الوهابي والقطبي.. وحزب النور يكفر العملية الديمقراطية.. فيديو

كشف الدكتور عمرو فاروق، الباحث والمتخصص في شؤون الإسلام السياسي، أسباب تبني بعض التيارات المتطرفة أفكار شاذة وغريبة على المجتمع المصري، مثل تحريم تهنئة المسيحيين في أعيادهم.

وقال خلال لقائه مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج «بدون حظر» على قناة صدى البلد إن المجتمع المصري تعرض لمحاولة اغتيال فكري بعد ظهور مصطلح الإسلام السياسي منذ العشرينات.

الحاكمية

وأوضح أن مشروع حسن البنا وأبو الأعلى المودودي، وفكر الحاكمية لسيد قطب ساهم في انتشار الأفكار الغريبة على المجتمع المصري، مضيفا «هذه الأفكار استغلت نكسة 67، مما أسفر عن انتشار الفكر الوهابي».

وأكد أن التيارات السلفية تعتمد في مرجعيتها على الفكر الوهابي أو القطبي، مشيرا إلى أن تأثير الحركة الوهابية في المجتمع المصري ازداد في السبعينات بسبب الهجرة إلى الخليج، وهو ما أدى إلى تغيير في هوية المجتمع المصري.

وأضاف «تنظيم القاعدة وداعش يتبنى السلفية الجهادية، فضلا عن أن الخطاب الفكري لـ حزب النور يكفر العملية الديمقراطية باعتراف ياسر برهامي ذاته، وهو ما أثر على أفكار بعض دوائر المجتمع»، مؤكدا أن الجماعات الأصولية لم تعد رقما في المعادلة السياسية بمصر.

وأكد الباحث والمتخصص في شؤون الإسلام السياسي أن المجتمع المصري عاني من تجارب الجماعات المسلحة.

البث المباشر قناة صدي البلد

أحمد كريمة لـ السلفيين: «مش لازم تبلوا الفقراء بعدس وذرة».

السيسي يتفقد أعمال تطوير قرية غرب سهيل في أسوان.. ضمن مبادرة حياة كريمة

https://www.youtube.com/watch?v=Z6bzK8MNEpQ

 

الذهاب إلى الأعلى