في ذكرى وفاة صلاح ذو الفقار .. «أنتج فيلم أريد حلاً لفاتن حمامة .. وتوفي أثناء تصوير فيلم الإرهابى أمام عادل إمام»

وجهه مألوف للجمهور، استطاع أن يخطف الأنظار ويحفر اسمه بين جيل السبعينات، عمل مع كبار نجوم الفن، وتتلمذ على يديه نجوم آخرين، الفنان صلاح ذو الفقار ، حيث يحل اليوم ذكرى وفاته الـ 27، ونعرض في التقرير التالي أبرز المحطات في حياته.

- اسمه الحقيقى صلاح الدين أحمد مراد ذو الفقار، من مواليد مدينة المحلة الكبرى.

- تنتمى والدته إلى عائلة فرنسية الأصل، وكان أحد أبطال مصر فى الملاكمة، وحصل على بطولة كأس الملك فى الملاكمة عام 1947.

- في سن التاسعة رٌشح من خلال شركة أمير فيلم للإنتاج إلي المخرج نيازي مصطفي وشاركه بالتمثيل في فيلم «حبابه» عام 1944 حيث قام بدور الإبن الأصغر ليزيد بن عبد الملك الذي كان يقوم بشخصيته الفنان سراج منير.

- إلتحق بعدها بكلية الشرطة وتخرج ليعمل مدرساً بالكلية، ليخوض تجربة التمثيل من بعدها ويتفرغ للعمل في السينما.

- من أبرز أفلامه «مراتي مدير عام، الرجل الثاني، الأيدي الناعمة، الناصر صلاح الدين».

- بالنسبة لمجال الدراما التلفزيونية فقد شارك بالعديد من المسلسلات، مثل «عائله شلش، الأسطى المدير».

- فى المسرح عمل في مسرحية «روبابيكيا».

- إشترك الفنان صلاح ذو الفقار مع الفنانة سعاد حسنى فى ٥ أفلام هى «مال ونساء ١٩٦٠ ، موعد فى البرج ١٩٦٢ ، غروب وشروق ١٩٧٠ ، الناس والنيل ١٩٧٠ ، الكرنك ١٩٧٥».

- أنتج صلاح ذو الفقار فيلم «أريد حلا»، بطولة فاتن حمامة وإخراج سعيد مرزوق، لصالح المرأة ونال صلاح ذو الفقار عنه جائزة الدولة الأولى فى الإنتاج وتم اختيار هذا الفيلم فى قائمة أفضل 100 فيلم فى السينما المصرية.- توفى صلاح ذو الفقار فى مثل هذا اليوم من عام 1993 فى مستشفى الشرطة بالقاهرة، عن عمر يناهز 67 عاما بعدما أصيب بأزمة قلبية مفاجئة أثناء تصوير فيلم

«الإرهابى»، أمام الزعيم عادل إمام، وشيعت جنازته من مسجد عمر مكرم بميدان التحرير، ودفن جثمانه بمنطقة الإمام الشافعى.

محمود المليجي وصلاح ذو الفقار.. فنانون ماتوا فى مواقع التصوير وعلى خشبة المسرح.. فيديوجراف

رقية السادات: صلاح ذو الفقار كان سجانا لوالدي.. وجابلي شيكولاتة

 

الذهاب إلى الأعلى