ماجدة الرومي تودع هشام سليم بكلمات رقيقة: كم أوجعت قلبي اليوم

ودعت الفنانة ماجدة الرومي، الفنان هشام سليم، الذي رحل عن عالمنا يوم الخميس، بكلمات مؤثرة نشرتها عبر حسابها الرسمي بفيسبوك تحت عنوان «يا هشام الزمن جميل كم أوجعت قلبي اليوم».

ماجدة الرومي تودع هشام سليم بكلمات رقيقة

وقالت ماجدة الورمي في رثاء الفنان هشام سليم: «یا هشام الزمن الجميل، كم أوجعت قلبي اليوم، برحيلك المبكر. بالأمس فقط كنا وكان يوسف شاهين وكان عودة الابن الضال يزرغني وإياك أملا نديا على دروب الحياة، فكيف حدث وانقلب بنا الدهر هكذا، فأضحى الألم مع الأيام يطوي آلاما والخوف يطوي مخاوف؟ عودة الابن الضال الذي عشته أنا واقعا مريرا، سلسلة حروب لبنان الفتاكة ونسخة طبق الأصل عن هذا في الفيلم الجميل عشته أنت نضالا لحياة أفضل وفن أجمل وعائلة أكثر تماسكا.

وأضافت ماجدة الرومي: «يا زميلي وصديقي لا كلام أجده معبرا بما يكفي عن حزني اليوم. وأتساءل في صمت، أمضيت أنت أم مضى الزمن الجميل الذي عشناه ومعه ضحكاتنا وقهقهاتنا البريئة؟ أرحلت أنت أم رحل إلى الأبد معك بعض من قلبي الطفولي، أيجب أن أترحم عليك وأنت، يا زميلي وصديقي، في حضن الرب؟ أم أترحم على من تحرقه دموعه عليك اليوم؟ هشام، يا أيها العزيز الغالي غلاوة العمر، الساكن أضلع القلب منذ ذاك الزمن الجميل زمن الخالد يوسف شاهين حتى نلتقي على دروب السماء تفضل بقبول محبتي الصادقة ودمعتي الموجعة. وليتفضل أهلك الأكارم وكل قلب يحترق على رحيلك اليوم، بقبول عزائي الآتي إليهم من أعماق فؤادي ببالغ التأثر».

ماجدة الرومى تودع هشام سليم بكلمات رقيقة: كم أوجعت قلبى اليوم ماجدة الرومى تودع هشام سليم بكلمات رقيقة: كم أوجعت قلبى اليوم

وفاة هشام سليم

رحل عن عالمنا الفنان الكبير  هشام سليم، تاركا رصيدا ثريا من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات التي أثرت الفن المصري خلال سنوات عدة، ولقب بـ«الولد الشقي» نظرًا لأدواره في بداياته الفنية.

أعلن الدكتور أشرف زكي وفاة الفنان الكبير هشام سليم عن عمر 62 عاما، ومن المقرر أن تشيع الجنازة من مسجد الشرطة الشيخ زايد بعد صلاة عصر اليوم، وذلك بعد صراعه مع مرض السرطان.

هشام سليم هشام سليم

حياة الفنان هشام سليم

ولد هشام سليم في 27 يناير 1958 بالقاهرة، وهو نجل أسطورة كرة القدم المصرية والنادي الأهلي صالح سليم، وشقيق خالد سليم، وزوج الفنانة يسرا.

عشق الفنان هشام سليم الفن منذ صغره، وكان يريد استكمال مشوار والده السينمائي، وبدأ مشواره الفني وهو طفل في الـ 13 من عمره، من خلال فيلم «إمبراطورية ميم» حيث جسد دور ابن سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

منصور يازمالك والكأس يشهد على ذلك.. صلاح عبدالله يبارك لجماهير القلعة البيضاء

الأهلي ينعى الفنان هشام سليم

يسرا تودع هشام سليم: أخويا وصديق عمري السند

 

زر الذهاب إلى الأعلى