واقعة خطف تقود الأمن لضبط أخطر عصابة آثار في الشرقية

كشفت الأجهزة الأمنية، ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة الحسينية بمديرية أمن الشرقية من أحد الأشخاص، مقيم بدائرة المركز بخروج نجله سائق مركبة «توك توك»، مقيم بذات العنوان رفقة بعض الأشخاص ولم يعد، وذلك بعد تلقيه اتصالا تليفونيا من نجله من رقم «مُحدد» وقرر له قيام بعض الأشخاص باحتجازه لحين حضور أحد أصدقائه، «له معلومات جنائية- مقيم بدائرة مركز شرطة صان الحجر بالشرقية» لقيام الأخير بالنصب عليهم في تجارة الآثار، أثناء تواجدهم بقطعة أرض مستأجرة للمُبلغ كائنة بدائرة مركز شرطة القنطرة غرب بالإسماعيلية في حضور نجله.

تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام وبالاشتراك مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية، أسفرت جهوده عن قيام تشكيل عصابي ضم 4 أشخاص «من ضمنهم صديق المجني عليه»، «لهم معلومات جنائية» تخصص نشاطه في النصب على المواطنين في تجارة الآثار، وقيامهم بالنصب على مزارع، مقيم بدائرة قسم شرطة أول العامرية بالإسكندرية، ولدى اكتشاف الأخير ذلك قام بالاتفاق مع 5 أشخاص على اختطاف المجني عليه من منزله واحتجازه بمنزل أحدهم مقابل مبلغ مالي اعتقادا منه باشتراكه في واقعة النصب.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم، وأمكن ضبط 9 متهمين من «أفراد التشكيل العصابي ومرتكبي واقعة الخطف»، وبمواجهتهم اعترفوا بقيامهم بالتواصل مع المزارع واستدراجه والتقابل معه بالأرض المُستأجرة للمُبلغ والاستيلاء منه على مبلغ مالي بزعم شراء «مقبرة أثرية».

كما أضاف المزارع أنه عقب علمه بذلك اتفق مع باقي المتهمين على اختطاف المجني عليه على النحو المشار إليه، وإنه عقب تضييق الخناق عليه قاموا بإطلاق سراح المجنى عليه وتبين سلامته، وبمناقشته أيد مضمون ما جاء باعتراف المتهمين، كما تم بإرشاد المتهمين ضبط «بندقية آلية- خزنة بها 8 طلقات لذات العيار- 2 طبنجة محدث صوت- 9 طلقات من ذات العيار– سيارتين ملاكي».

ضبط عنصر إجرامي بحوزته 15 كيلو بانجو في الشرقية

مصرع شاب على يد زوج والدته أثناء دفاعه عنها في الشرقية

الذهاب إلى الأعلى