رئيس الفيفا يزور المتحف المصرى بالتحرير .. «تاريخ مذهل و مستقبلاً عظيماً لمصر»

ارچيانى إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا، المتحف المصري بالتحرير على هامش تواجده في مصر لحضور نهائي كأس الأمم الإفريقية يوم الجمعة القادم.

وقام رئيس الفيفا بجولة داخل قاعات العرض المختلفة للمتحف بدأت بزيارة المعرض المؤقت “الرياضة عبر العصور”، في شهر يونيو بمناسبة الاحتفال باستضافة مصر لبطولة كأس الأمم الافريقية 2019، حيث يضم المعرض 96 قطعة أثرية تعبر عن الألعاب الرياضية التى حازت على اهتمام المصريين القدماء للحفاظ على اللياقة البدنية، كما اهتموا بتدريب أبنائهم على ممارسة الألعاب الرياضية منذ الصغر.

كما زار رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) قاعة المومياوات الملكية ومجموعة مقتنيات يويا وتويا و قاعة تانيس و قاعة مقتنيات الملك توت عنخ آمون، حيث ابدى اعجابة الشديد بالمتحف و ما يضمه من قطع أثرية فريدة وعريقة؛ خاصة القناع الذهبي للملك توت عنخ آمون و تمثال شيخ البلد وتمثالي الملك امنحتب الثالث و زوجته الملكة تي و تمثال الملك خفرع.

كما انبهر رئيس الفيفا بالمسار الخاص بذوى الاحتياجات الخاصة من المكفوفين وطريقة تعرفهم على القطع الأثرية بطريقة برايل، و الذي افتتحه وزير الآثار بالمتحف في شهر يونيو بالتعاون مع الجانب الإيطالي.

ويضم المسار 12 قطعة أثرية تنتمى لمختلف عصور الحضارة المصرية القديمة، بدءاً من بداية الأسرات، ثم الدولة القديمة والدولة الوسطى والدولة الحديثة ثم العصر المتأخر وانتهاء بالعصر اليوناني الروماني، كما أن القطع المختارة لعرضها في المسار مصنوعة من الحجر المصري الصلب كالجرانيت، ويستطيع فاقد البصر خلال جولته في المسار التعرف على القطعة من خلال بطاقات لتعريف القطعة الأثرية بلغة برايل وأجهزة الصوت الإلكترونية.

و في نهاية اللقاء قدمت صباح عبدالرازق مدير عام المتحف المصري هدية للرئيس الفيفا عبارة عن مستنسخ أثري لتمثال علي شكل آدمي علي رأسه تاج المعبود شو.

ودوّن انفانتينو كلمة في كتاب الزيارات الخاص بالمتحف وصف فيها زيارته داخل قاعات المتحف بالرائعة و المبهرة و أن المتحف يعرض قطع أثرية تعبر عن تاريخ و حضارة و ثقافة الإنسانية جميعا.
و انهي كلمته بعبارة: ” تاريخ مذهل و مستقبلاً عظيماً لمصر.”

You might be interested in