آخرهم علي حميدة.. مآسي الفنانين بعد المعاش.. فيديوجراف

من إسماعيل يس إلى علي حميدة، مآسي الفنانين بعد المعاش.

إسماعيل يس

بعد أن متع الفنان إسماعيل يس جمهوره بأكثر من ١٦٦ فيلم، «أبو ضحكة جنان» انطفأت ضحكته وحاصرته الديون، بعد توقفه عن العمل قبل وفاته بحوالى ٤ سنوات، لأنه لم يعد مطلوبا من قبل صناع السينما مما اضطره إلى الرجوع للمنولوج، ولكن لم ينجح هذه المرة حتى بعد وتقديمه لأعمال لا تليق بمكانته الفنية، مما دفعه لبيع جميع أملاكه لتوفير متطلبات الحياة الأساسية، وأصيب بأمراض القلب حتى فارق الحياة في عام 1972.

عبد الفتاح القصرى

أصيب الفنان عبد الفتاح القصري بالعمى المفاجئ، أثناء تقديمه لأحد العروض المسرحية الكوميدية مع إسماعيل يس، لكن جمهوره ظنّ أنه يمزح ولم يكترث للأمر.

زوجته استغلت إصابته بالعمى وأرغمته على توقيع تنازل عن أملاكه كافة، وأصيب أيضًا بمرض تصلب الشرايين الذي أدى إلى إصابته بفقدان الذاكرة والهذيان، لينتهي به الحال في غرفة «تحت السلم». 

بعض الفنانين جمعوا له مساعدات مالية وأودعوه أحد المستشفيات وتوفي هناك، ولم يحضر جنازته سوى 3 من أقربائه والفنانة نجوى سالم.

يونس شلبي

كان الفقر والمرض هما عنوان نهاية يونس شلبي صاحب الوجه الطفولي البرئ، بعد أن سطع نجمه لسنوات بدأت أعماله في الانحصار في عدد من الأدوار الصغيرة.

أصيب بأمراض القلب والسكر وأجرى عملية قلب مفتوح وظل ملازمًا الفراش لسنوات، حتى اضطر إلى بيع كل ما يملكه لينفق على تكاليف علاجه.

كان يشكو من تجاهل زملائه فى الوسط الفنى حتى أن زوجته طالبت الحكومة بعلاجه على نفقة الدولة، وتوفى عام 2007 ودفن بالمنصورة مسقط رأسه.

محمد شرف

تدهورت حالته الصحية بعد أن أمتع الجمهور برصيد كبير من الأعمال الفنية الكوميدية، وطلب يد العون من الجميع حتى يتمكن من جمع أموال تساعده في إجراء عملية دقيقة في القلب تتطلب سفره للخارج، لأنه أنفق كل ما لديه من أموال على علاجه ولم يتبقى معه أي أموال، وتوفي فى ٢٧ يوليو ٢٠١٨.

علي حميدة

الفنان علي حميدة ظهر فى أواخر أيامه بعد اختفاء لسنوات عن الساحة الفنية، ليعلن معاناته من  حصوة في المرارة أدت إلى انسداد وحدوث مضاعفات صحية في القولون، وإمكانياته المادية لا تسمح باستكمال علاجه.

وزارة الصحة استجابت لاستغاثته وتم نقله إلى مستشفى معهد ناصر، لبدء علاجه اللازم على نفقة الدولة، وبعدها كشف نجل شقيقته أن خاله يعاني من سرطان في الرئة، وأن أسرته تخفي عنه هذا الأمر ولم تخبره، وتوفى علي حميدة فى ١١ فبراير ٢٠٢١.

زر الذهاب إلى الأعلى