أبو العينين لـ «الإيكونوميست»: وقفت في وجه قوى الشر وقولتلهم .. «المصانع أولادي ولن أفرط فيها»

أجرت مجلة «الإيكونوميست» المصرية حوارا مع رجل الصناعة محمد أبو العينين، والذي وضع خلاله روشتة وخارطة طريق لتحقيق نهضة صناعية فى مصر.

وتحدث أبو العينين حول أكاذيب جماعة الإخوان الإرهابية قائلا: «تعرضت لضغوط رهيبة، كانوا يحاولون ابتزاز أي رجل أعمال ووضع أيديهم على جميع ما يملك، حاولوا ترهيبي لترك مصر والإستيلاء على شركاتي و مصانعي ولكنني استمريت وتحديت كل التهديدات التي واجهتها، لم اترك ولم أتخلي عن مسئولياتي أبدا في تلك المرحلة العصيبة، رغم محاولات التنكيل بي في عدة قضايا ملفقة من قبل قوي الشر، لدرجة أن بعض القضايا كان قاض التحقيق لا يجد ما يوجهه لي من اتهامات، وكان الإخوان يأتون بشهود الزور فى سيارتهم الشخصية ليشهدوا ضد بعض رجال الأعمال زورا مقابل 200 جنيها».

وتابع «كان أهل الشر يختلقون لي المشكلات ويثيرون العمال ضدي بعمل وقفات احتجاجية لإلحاق الخسائر بالمصانع، عرضوا علي بيع المصانع لمجموعة من المستثمرين الحلفاء معهم فى تركيا، ولكنني وقفت فى وجههم ورفضت بيع المصانع وقلت «إن المصانع أولادي ولن أفرط فى أولادي»  وجاءت ثورة 30 يوينو العظيمة لتلفظ حكمهم وممارستهم الإرهابية، واجتزنا المرحلة الشاقة وبدأنا نشعر أن هناك دولة وكان علينا واجب وطني وتحملنا الظروف الصعبة ورغم الخسائر الكبيرة التي تكبدناها خلال تلك الفترة لهشاشة الاقتصاد وقتها إلا أننا تحملناها بصدر رحب وكنا سعداء أننا نساهم ونقوم بواجبنا الوطني تجاه مصر وإعادة بنائها من جديد».

وأضاف «وإلي اليوم لازالت قنوات الجماعة الإرهابية تهاجم وتبث الفتنة 24 ساعة يوميًا، ولكن المصريين كشفوا آلاعيبهم وأصبحوا يدركون كم الكذب الذي يروجونه من أجل هدم مصر ».

You might be interested in