أستاذ كبد: فيروس نيباه قديم وأخطر من كورونا وأقل انتشارًا

قال الدكتور أشرف عمر، أستاذ الأمراض المعدية والكبد بقصر العيني، إن فيروس نيباه الذي كثر الحديث عنه مؤخرًا، قديمًا، وأخطر من كورونا، لكنه أقل انتشارًا.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن أكثر من شركة في الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا تقوم بالعمل على إنتاج علاج لفيروس كورونا.

واضاف الدكتور أشرف عمر، أستاذ الأمراض المعدية والكبد بقصر العيني، أن هذا العلاج سيكون جاهزا في القريب العاجل ويكون مشابه للعلاج الذي تلقاه دونالد ترامب، الرئيس السابق للولايات المتحدة، وأدى لشفائه في أيام قليلة من العام الماضي.

وأكد أن التوصل لهذا العلاج سيمكن من السيطرة على فيروس كورونا في الفترة القليلة المقبلة، مشددا على أن اتباع الإجراءات الاحترازية يسهم في مواجهة أي فيروس جديد.

ولفت الدكتور أشرف عمر، أستاذ الأمراض المعدية والكبد بقصر العيني، إلى أن شركة موديرنا على وشك إنتاج لقاح جديد لفيروس نيباه، بعد نجاح لقاحها المضاد لكورونا.

واستطرد أن الجرعة الأولى من لقاح كورونا تعطي كمية معينة من الأجسام المضادة لفيروس كورونا، ومع الحصول على الجرعة الثانية يتم اكتمال المناعة المطلوبة للوقاية من الإصابة بكوفيد-19.

وأردف الدكتور أشرف عمر، أستاذ الأمراض المعدية والكبد بقصر العيني، أنه ليس من الضروي تطعيم كل أفراد أي دولة بلقاح كورونا، وأن امتلاك 70 % من الشعب أجسام مضادة من شأنه أن يسهم في الحد من انتقال العدوى.

وأكمل كلامه، أن منح جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا لعدد معين من الأشخاص أفضل من منح الجرعتين لنصف هذا العدد فقط، لافتا إلى أن مصر تدرس هذا المقترح حتى يتاح تطعيم أكبر عدد من الشعب.

صدى البلد مباشر

صدى البلد بث مباشر

أستاذ فيروسات: نيباه ليس له علاج وموجود منذ 1999 في ماليزيا

15 مليون صيني حصلوا على لقاح كورونا.. فيديو

أستاذ فيروسات بجامعة شانتو الصينية: فيروس نيباه أعنف من كورونا ويهاجم الجهاز العصبي

زر الذهاب إلى الأعلى