منوعات

أستراليا تنجح في إنقاذ 88 «حوتًا طيارًا» وتزيل 380 جثة متحللة

نجحت السلطات الأسترالية في إنقاذ 88 حوتًا طيارًا، في واحدة من أسوأ جنوح جماعي في أستراليا، بينما تستعد أطقم العمل لإزالة 380 جثة متحللة من المياه الضحلة في ولاية تسمانيا.

وعثرت الأطقم على 20 حوتًا ما يزالون على قيد الحياة في اليوم الرابع من عملية الإنقاذ، بحسب نيك ديكا، مدير المنتزهات والحياة البرية في تسمانيا.

وتم اكتشاف ما يقرب من 500 حوت يومي الإثنين والأربعاء على الشاطئ وعلى الحواجز الرملية بطول الساحل الغربي النائي للولاية بالقرب من بلدة ستراهان.

وقال كريس كارليون، عالم الأحياء في برنامج الحفاظ على البيئة البحرية، إن مهمة إزالة مئات الأطنان من جثث الحيتان تبدأ الجمعة ومن المرجح أن تستغرق أياما.

وتشمل الأساليب قيد الدراسة جر الجثث أو تحميلها على زوارق بخارية لإخراجها من البحر ليتم دفنها في مكان ما حتى لا تنجرف إلى الشاطئ، أو تتسبب في مخاطر ملاحية.

وما يزال جنوح الحيتان يمثل لغزا. وتتضمن النظريات أنها اتبعت حيتان مريضة أو ارتكبت خطأ في الإبحار.

وتسمانيا هي الجزء الوحيد من أستراليا المعرض للجنوح الجماعي، على الرغم من أن الظاهرة تحدث أحيانا في البر الرئيسي الأسترالي.

كان أكبر جنوح جماعي في أستراليا لنحو 320 حوتا طيارا بالقرب من مدينة دونسبورو بولاية أستراليا الغربية في عام 1996.

واشتمل أكبر جنوح سابق في تسمانيا على 294 حوتًا على الساحل الشمالي الغربي في عام 1935.

زر الذهاب إلى الأعلى