أمريكا تفتح النار على بوتين: نسف كل السبل الدبلوماسية

فتحت الولايات المتحدة الأمريكية النار على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات شديدة اللهجة، بشأن العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا.

نسف كل السبل الدبلوماسية

وقال المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ساميويل وربيرج خلال لقائه مع موقع سكاي نيوز عربية، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “نسف كل السبل الدبلوماسية، وضرب كل الجهود السابقة عرض الحائط”.

جاء ذلك تعليقا على دعوات استئناف الحوار مع روسيا حاليا، لوقف التصعيد العسكري في أوكرانيا.

موسكو تتهم كييف بعدم الاستجابة لدعوتها للحوار

وكانت موسكو اتهمت كييف، السبت، بعدم الاستجابة لدعوتها للحوار، لذا أصدرت أوامر باستكمال التقدم العسكري الروسي داخل الأراضي الأوكرانية.

ورد مستشار في مكتب الرئيس الأوكراني، في وقت لاحق، بأن بلاده لم ترفض المفاوضات، موضحا أن “أوكرانيا جهزت موقفها التفاوضي، في حين وضعت روسيا منذ البداية شروطا تفاوضية غير قابلة للتنفيذ”. أوكرانيا

وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن “الدبلوماسية كانت خيارنا منذ أشهر، وكنا نبذل قصارى جهدنا لإنجاح المساعي الدبلوماسية وكان هناك الكثير من المحادثات بيننا وبين جميع حلفائنا وحتى مع الجانب الروسي، ولكن الآن كل شيء تغير بسبب روسيا وبسبب حربها الوحشية على أوكرانيا”.

ولفت إلى ما ذكره الرئيس جو بايدن بأنه لا نية للتحدث مع نظيره الروسي.

بوتين رفض كل جهد حسن النية

وقال وربيرج إن “بوتين هو الذي رفض كل جهد حسن النية بذلته الولايات المتحدة وحلفاؤنا وشركاؤنا لمعالجة مخاوفنا الأمنية المتبادلة من خلال الحوار وتجنب الصراع غير الضروري والمعاناة الإنسانية”.

وأضاف: “الرئيس الروسي اختار الحرب وسيتحمل الآن العواقب التي تشمل ضربات كبيرة لروسيا على المدى القصير ولطموحاته على المدى الطويل”.

لن نتخلى عن أوكرانيا

وشدد متحدث الخارجية الأمريكية على أن الولايات المتحدة وحلفاءها “لم ولن يتخلوا عن أوكرانيا، ومواقفنا واجراءاتنا الحاسمة والسريعة تثبت ذلك”.

وذكر أن بلاده كانت مهتمة بهذه الأزمة حتى من قبل أن تصبح أزمة منذ شهور طويلة.

وأضاف أن الولايات المتحدة إحدى الدول التي ناقشت هذا الملف بشكل علني وبكل شفافية في كل المحافل الدولية، وقامت بحشد الحلفاء والشركاء من مختلف أنحاء العالم وليس فقط من القارة الأوروبية لدعم أوكرانيا، وهذا بالتأكيد هو موقف الحليف، وليس موقف دولة تتخلى عن أوكرانيا.

لماذا شنّت روسيا حربا اختيارية وغير ضرورية؟

وتساءل وربيرج: “لماذا شنّت روسيا حربا اختيارية وغير ضرورية مثل هذه ضد أوكرانيا وضد الشعب الأوكراني؟ ولماذا تسكت بعض الدول عن تنمر روسيا؟”.

وتابع: “مساعداتنا لأوكرانيا مستمرة، ونحن على اتصال وثيق جداً بالقادة الأوكرانيين بشكل يومي بل حتى على مدار اليوم”.

أحمد موسى: بوتين لن يخرج من أوكرانيا إلا بشروط صعبة جدًا .. فيديو

زر الذهاب إلى الأعلى