التضخم يضرب أكبر اقتصادات أوروبا..والطقس ينقذ منطقة اليورو من مرحلة ركود

منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية، عانت الدول الأوروبية من التضخم الذي يتسارع كلما احتدم القتال بين الدولتين، ووفقا لتقارير "يورو ستات"، فإن التضخم وصل إلى 9.9% في سبتمبر الماضى.

ارتفاع التخضم أدى لارتفاع الأسعار في منطقة اليورو بشكل كبير، وكانت أسعار الطاقة هى المحرك الرئيسي للأسعار، خاصة وانها ارتفعت بنسبة 40.7% في شهر سبتمبر مقارنة بارتفاع شهر أغسطس والذي وصل إلى 38.6%.

التضخم  يضرب اقتصادات الدول الأوروبية

طال التضخم أكبر اقتصادات الدول الأوروبية، حيث وصل التضخم في هولندا إلى 14.5% كأكبر مستوى يصل له التضخم في التاريخ.

لم تكن هولندا الوحيدة المتضررة من الحرب الروسية الأوكرانية، حيث ضرب التضخم ألمانيا، إحدى أكبر الدول الاقتصادية في أوروبا، والذي وصل بها إلى 10%.

ووصل التضخم في إيطاليا نحو 8.9%، كما وصل التضخم في إسبانيا نحو 8.9%، بينما كانت فرنسا أقل الدول الصناعية الكبرى في أوروبا التي يرتفع بها التضخم، والتي وصل بها إلى 5.6%.

التضخم في أوروبا

السير نحو الانكماش

مع زيادة التضخم توقع الكثير من الاقتصاديين تعرض منطقة اليورو لركود اقتصادي، قبل أن يعدلوا توقعاتهم بالإيجاب خاصة بعد انخفاض أسعار الطاقة في السوق العالمي، بالإضافة للدعم المالي من المفوضية الأوروبية وحكومات دول اليورو للاقتصاد والتي أسهمت في تحسين الوضع الاقتصادي بشكل عام.

رغم ذلك مازال الاقتصاديون يتوقعون أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي لدول الاتحاد الأوروبي في الأشهر القادمة، والذي قد ينكمش بنسبة 0.5% في الربع الأخير من هذا العام، وبنسبة 0.1% في الربع الأول من عام 2023.

التضخم في أوروبا التضخم في أوروبا

الطقس أنقذ أوروبا

بعد أن قطعت روسيا إمدادات الغاز الطبيعي لأوروبا عبر خط الأنابيب، زادت المخاوفت خاصة في ظل عدم قدرة الدول الأوروبية على تعويض الغاز الروسي في الوقت الحالي، وهو ما جعل الاقتصاد على وشك تراجع كبير، لكن اعتدال الطقس هذا الخريف، بخاصة أن شهر أكتوبر، جعل استهلاك الطاقة ينخفض في أوروبا.

التضخم في أوروبا التضخم في أوروبا

مجموعة السبع تدرس تخفيض سعر النفط الروسي لـ65 دولار

فوق المتوقع.. مخزونات النفط الأمريكي تنخفض بـ4.8 مليون برميل في أسبوع

 

الذهاب إلى الأعلى