أول تعليق من هند صبري على وفاة مكتشفة موهبتها المخرجة مفيد التلاتلي

عبرت الفنانة هند صبري عن حزنها الشديد بعد وفاة المخرجة التونسية مفيدة التلاتلي، التي رحلت عن عالمنا صباح اليوم .

وكتبت «هند» عبر حسبها الشخصي «فيس بوك»، «المرأة اللّتي غيّرت حياتي رحلت اليوم..المرأة الّتي اكتشفتني و رأت ما لم يراه غيرها رحلت اليوم و طوت صفحة لم أكن جاهزة لطيّها.

وأضافت، « المرأة، الأمّ، الصّوت الرنّان، الإحساس المرهف الّذي أتعبها و جعلها تصنع روائع سينمائية في نفس الوقت. إحساس بحثت عنه كثيرا و لم أرى له مثيلا لا قبلها و لا بعدها .. حضن دافئ احتواني و أنا طفلة خائفة من عالم جديد.حضن يلمس القلب ، بشهادة كلّ من إقترب منها أو عمل معها ».

وتابعت، «إبتسامة تخفي حزنا عميقا غامضًا رغم الحمرة الّتي لا تفارق شفاهها ..عينان لم أرى لعمق بصيرتهما مثيلا . صوتك و أنت تقولين لي “هندوشتي ” كلما أراك أو أحدثك.. افتقدتك و أنت حيّة ، و سأفتقد جزءا من نفسي بعد رحيلك. و السينما العربية إفتقدت إحدى عظمائها اليوم . عزائي الخالص لكل أفراد أسرتك الصغيرة والكبيرة، اللتي لي الشرف أنّني أنتمي إليها..شكرا موفا ، على كلّ شيئ. شكرا معلّمتي . لروحك الطيبة السلام».

وتوفيت المخرجة التونسية مفيدة التلاتلي عن عمر يناهز 74 عاما؛ ، بعد مشوار سينمائي حافل وصل بها عام 2011 إلى تولي منصب وزيرة الثقافة في أول حكومة وطنية بعد الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

انطلقت مسيرتها المهنية كمخرجة من خلال فيلم «صمت القصور» وهو الفيلم الذي شاركها كتابته الكاتب والمخرج التونسي نوري بوزيد، وقدّمت به للمرة الأولى الفنانة هند صبري، وحصد العمل العديد من الجوائز، ومنها التانيت الذهبي في أيام قرطاج السينمائية سنة 1994.

 

هند صبري عن وفاة عزت العلايلي: «كان فناناً مثقفاً وواعياً بأزمات وطننا العربى»

هند صبري في عيد ميلادها الـ41 لأصدقائها من الوسط الفني:«أنتو غاليين عليا كلكم»

زر الذهاب إلى الأعلى