مقتل أيمن الظواهري يثير أزمة خلافة في تنظيم القاعدة

آثار مقتل زعيم تنظيم القاعدة. أزمة حول الخليفة المقبل للتنظيم الذي يتخذ من أفغانستان مقرًا له، حيث أعلنت الولايات المتحدة الامريكية أمس استهداف زعيم تنظيم القاعدة بواسطة طائرة دون طيار.

ووفقا لموقع سكاي نيوز عربية، تسود الضبابية اسم المرشح لخلافة أيمن الظواهري في قيادة تنظيم القاعدة الإرهابي وسط أزمة الثقة بين فروع التنظيم وقياداته، مع وجود مرشحين بعيدين عن مقر التنظيم أو أقاموا طويلا بإيران أو يُرشحون على أساس علاقات المصاهرة.

وكان متخصصون في الجماعات الإرهابية، قد رصدوا أن مقتل الظواهري في كابول يكشف الاختراق الأمني للقاعدة، ومستقبل ضبابي للتنظيم الذي تراجع ودخل في حرب نفوذ مع تنظيم داعش الإرهابي.

وعن جرأته في دخول العاصمة كابول تشير تقارير إلى أنه ذهب لتلقي العلاج من مرض عضال، مستقويا في ذلك بوجود حلفائه من شبكة حقاني في الحكومة.

يعتمد الهكيل التنظيمي للقاعدة على مجلس شورى لإدارة التنظيم، وأبرز قياداته محمد صلاح الدين زيدان المعروف بـ”سيف العدل”، وأبو عبد الرحمن المغربي، صهر الظواهري، رئيس اللجنة الإعلامية في القاعدة.

مات مرتين .. أيمن الظواهري من طبيب عيون إلى أخطر إرهابي مطارد من الجيش الأمريكي

8 معلومات عن صاروخ هيلفاير الخارق الذي قتل الظواهري.. يضرب الهدف دون انفجار

 

زر الذهاب إلى الأعلى