الإفتاء: ختان الإناث حرام واعتداء على المرأة

كشفت دار الإفتاء المصرية حكم ختان الإناث في الشرع، موضحة: «‎يظن بعض المسلمين أن قرار “منع ختان الإناث” يعد مخالفة للشريعة الإسلامية».

وتابع الإفتاء في فتواها المنشورة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن الحقيقة غير ما هو شائع، فقضية «ختان الإناث» ليست قضية دينية تعبدية في أصلها، وإنما هي عادة انتشرت بين دول حوض النيل قديما، فكان المصريون القدماء يختنون الإناث.

‎وأردفت الإفتاء في فتواها: «انتقلت هذه العادة إلى بعض العرب، كما كان في المدينة المنورة، أما في مكة فلم تكن هذه العادة منتشرة»، مؤكدة : «لم يرد نص شرعي يأمر المسلمين بأن يختنوا بناتهم، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يختن بناته الكرام عليهن السلام».

‎واختتمت: “فكان استمرار تلك العادة من باب المباح، حتى قرر الأطباء أن ختان الإناث له أضرار خطيرة قد تصل إلى الموت، فيحرم ختان الإناث لهذا الضرر”.

نجدة الطفل : 1659 بلاغًا واستشارة عن ختان الإناث خلال 6 شهور

أستاذ نساء وتوليد: ختان الإناث عادة أفريقية.. و«جناية» لا علاقة لها بالدين.. فيديو

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى