التفاصيل الكاملة لزيارة وزيرة الصحة إلى جنوب سيناء .. تفقدت أعمال التطوير بالوحدات والمستشفيات وتعلن عن تسجيل 52 ألف بمنظومة التأمين

زارت الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان، بزيارة محافظة جنوب سيناء لمتابعة تطبيق بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة، وقامت زايد بزيارة عدد من الوحدات الصحية والمستشفيات لمتابعة أعمال التطوير الجارى تنفيذها ، موجهة بسرعة الانتهاء من أعمال التطوير والانشاءات وفقًا للمواعيد المحددة.

وأعلنت زايد، عن تسجيل 52 ألفًا و404 مواطنين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة، وذلك منذ بداية التسجيل في الأول من شهر أكتوبر الماضي وحتى صباح اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة حرصت على الانتقال إلى محافظة جنوب سيناء بالسيارة للمرور على جميع الوحدات والمستشفيات، حيث بدأت جولتها بتفقد وحدة صحة "رأس المسلة"، ثم توجهت بعدها إلى مستشفى رأس سدر، ومنها إلى وحدة صحة "أبو صويرة"، ثم وحدة صحة "وادي تال" التابعة للإدارة الصحية بمنطقة أبوزنيمة، ثم تابعت جولتها بتفقد وحدتي صحة "أسرة العرايشية" و"الزهراء"، ثم مستشفى "الطور التعليمي"، واختتمت جولتها بتفقد وحدة صحة "الرويسات".

ولفت إلى أن الوزيرة وجهت بسرعة الانتهاء من أعمال التطوير والانشاءات وفقًا للمواعيد المحددة، وذلك بالتوازي مع خطة تدريب الكوادر البشرية، لرفع كفاءتهم المهنية، لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى

وقال إن الوزيرة وجهت بسرعة توريد التجهيزات الطبية وغير الطبية للوحدات، مؤكدة مراعاة تطبيق معايير الهيئة العامة للاعتماد والرقابة للتأمين الصحي الشامل الجديد، فى أعمال الإنشاءات والتجهيزات الجارية بالوحدات.

وأشار إلى أن الوزيرة راجعت الرسومات الهندسية لمستشفى رأس سدر مع الشركة المنفذة، كما وجهت بسرعة الانتهاء من أعمال الوجهات، وتنسيق الموقع العام للمستشفى، كما حرصت على تفقد أقسام المستشفى المختلفة، مضيفًا أنه يشمل 78 سريرًا، وغرفتي عمليات، و9 ماكينات غسيل كلوي، و5 حضانات للأطفال، ومعملاً، وقسم أشعة، وبنك دم تجميعي، وقسم للقسطرة القلبية، و11 عيادة خارجية، بها أغلب التخصصات الطبية.

وتابع أن الوزيرة حرصت على تفقد أقسام الكلى والرعاية المركزة بمستشفى "أبو رديس" واطمأنت على تقديم الخدمة الطبية للمرضى بجودة عالية، كما وجهت بتوفير علاج لمريضين من فيروس سي وصرفه من صيدلية المستشفى استجابةً لطلبهما، كما وجهت بتوفير كافة فصائل الدم ببنك الدم بالمستشفى للتعامل مع أي طارئ.

وقال "مجاهد"، إن وزيرة الصحة والسكان شددت على اختبار كافة أنظمة الإلكتروميكانيك بالمستشفى، حيث يشمل 46 سريرًا، وغرفتي عمليات، و3 ماكينات غسيل كلوي، و4 أسرة للعناية المركزة، و5 حضانات للأطفال، ومعملاً، وقسم أشعة، وبنك دم تخزيني، و8 عيادات خارجية، بها أغلب التخصصات الطبية.

وأشار إلى أن الوزيرة حرصت خلال الزيارة على الاستماع لآراء ومقترحات الفريق الطبي بالمستشفى، ووجهتهم بضرورة التدريب والتعلم المستمر لمواكبة التغيرات الطبية المستمرة، مؤكدة ضرورة العمل وفقاً لأدلة عمل إكلينيكية وبروتوكولات علاج موحدة طبقاً للمعهد القومي للتميز الطبي بإنجلترا، تزامناً مع المرحلة الجديدة التي تشهدها المنظومة الطبية.

كما أشادت الوزيرة بأعمال مبادرة "سجل في مكانك" والتي تضم السيارات المتنقلة في محافظة جنوب سيناء، بما يتناسب مع خصوصية الطبيعة الجغرافية والسكانية للمحافظة، لضمان الوصول لكافة المواطنين للتسجيل وفتح الملفات العائلية في العيادات المتنقلة التي تجوب المحافظة، لاسيما بجميع الوديان والتجمعات البدوية، حيث ساهمت بشكل كبير في زيادة أعداد المسجلين بالمنظومة الجديدة.

يذكر أن محافظة جنوب سيناء ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهي: "الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء" والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الماضي، تمهيداً لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في يوليو الماضي.