المشير فؤاد أبو ذكري .. تكريم بطل تدمير إيلات وقائد البحرية في نصر أكتوبر بإطلاق أسمه على أهم محاور الإسكندرية

المشير فؤاد أبو ذكري، بطل من أبناء مصر الذين ضربوا أروع الأمثلة في الفداء والتضحية، وكان له دور لم يغفله التاريخ في قهر أعداء الوطن ودحض عدوانهم خلال حرب أكتوبر.

يعد «أبو ذكري»، اسما كبيرا علا نجمه خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، فقد قاد القوات البحرية في فترة هي الأصعب في تاريخ مصر الحديث، وتمكن خلالها من تحقيق النجاح تلو الآخر حتى تحقق الانتصار الكبير المبين.

كان صاحب قرار تدمير المدمرة الإسرائيلية إيلات، والذي كان له كبير الأثر الطيب في رفع الروح المعنوية للمصريين إبان حرب الاستنزاف، وخلال الساعات الأخيرة استدعته مصر من كتب التاريخ وسجل الأبطال لتضعه على منصة التكريم بعد 40 عاما من الرحيل.

فقد أطقلت الدولة اسم الراحل على واحد من أهم المشروعات القومية في الإسكندرية، لتبرهن على فكرة أن مصر لا تنسى أبنائها وإن مرت الأيام والشهور والدهور.

تكريم المشير فؤاد أبو ذكري

كشف الإعلامي أحمد موسى، تفاصيل عن المشير فؤاد أبو ذكرى الذي كرمه الرئيس السيسي وأطلق اسمه على واحد من أهم المشروعات القومية الكبرى بالإسكندرية.

وقال خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن أبو ذكرى كان قائد القوات البحرية خلال حرب أكتوبر 1973، وهو من أعطى الأوامر بتدمير المدمرة الإسرائيلية إيلات خلال حرب الاستنزاف.

ولفت إلى أن المشير أبو ذكري تم تكريمه ويجرى تكريمه وتم إطلاق اسمه اليوم على محور المشير فؤاد أبو ذكري، لافتا إلى أنه كان واحد من 5 قادة تم تشريع قانون لهم في مجلس الشعب ليظلوا في خدمة القوات المسلحة مدى الحياة حتى لو أحيلوا للمعاش وهو المشير محمد علي فهمي، المشير فؤاد أبو ذكري، الفريق طيار محمد حسني مبارك والمشير أحمد إسماعيل، والمشير عبد الغني الجمصي.

وأكد أحمد موسى، أن الرئيس السيسي كرم المشير فؤاد أبو ذكري وأطلق اسمه على أحد المحاور المهمة بالإسكندرية، موضحا أن هذا تكريم لاسمه وأحفاده وأبنائه وعائلته، ويؤكد أن مصر لا تنسى أولادها .

مميزات إنشاء محور المشير فؤاد أبوذكري

ومن جانيها، وجهت المهندسة ليلي فؤاد أبو ذكري، كريمة المشير فؤاد أبو ذكري، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، على تكريم والدها الراحل وإطلاق اسمه على محور جديد بمحافظة الإسكندرية، مضيفة أن والدها نال رتبة مشير فخري عام 2009.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، نشعر بالفخر بعد تكريم والدي، مشددة على أن المحور الجديد يمثل شريان حياة لمحافظة الإسكندرية، حيث يعمل على سهولة النقل والحركة المرورية بالطرق وتسهيل حركة التجارة، ويربط بين العديد من الطرق منها ميناء الدخيلة مطروح والساحل، كما أنه يعد محورا مهما للتنمية.

ولفتت إلى أنه تم إبلاغها بإطلاق اسم والدها الراحل على المحور في شهر يونيو الماضي، موجهة الشكر للدولة المصرية والرئيس السيسي، مشيرة إلى أن والدها وهب حياته لمصر وكانت وظيفته هي رقم واحد في حياته.

وقال إبراهيم عثمان، زوج كريمة المشير فؤاد أبو ذكري، إن العائلة لم تكن تتوقع تكريم المشير وكان إطلاق اسمه على محور الإسكندرية مفاجأة سعيدة للعائلة.

وشدد على أن الرئيس السيسي، يولي اهتماما كبيرا بأبطال القوات المسلحة الذين ضحوا من أجل الوطن، مشيرا إلى أن محور المشير تم بتكنولوجيا عالية، ومحور حيوي وهام للمحافظة.

ووجه الشكر للرئيس السيسي، على ما يقدمه للدولة المصرية من مشروعات متنوعة، قائلا: «ربنا يعينك ويقويك ياريس».

8 حارات مرورية

كشف الدكتور وائل بخيت، الاستشاري المسئول عن تخطيط محور المشير فؤاد أبو ذكري، تفاصيل تطوير المحور، موضحا أنه تم تطويره من 6 حارات إلى 18 حارة فوق مياه بها مشاكل مثل مزارع سمكية أو ملاحات.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن المحور يربط الإسكندرية بالساحل الشمالي ويخدم الموانئ والمناطق الصناعية.

ولفت إلى أن الطريق بطول 35 كيلو متر، وجاري إنشاء امتداد بطول 15 كيلو متر جديد لم تكن موجودة من قبل تربطه بالمدينة الصناعية في مدينة برج العرب الجديدة.

بطولات فؤاد أبو ذكري

أكد الواء سمير فرج، المفكر الاستراتيجي، أن إطلاق اسم المشير الراحل فؤاد أبوذكري، على محور في محافظة الإسكندرية، هو تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي للقوات المسلحة بتكريم العظماء والقادة الذين قدموا أرواحهم فداء للدولة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، عبر برنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن المشير فؤاد أبوذكري، أحد أسماء العظماء في القوات المسلحة والقوات البحرية، حيث تخرج من الكلية البحرية عام 1946، واستطاع تدمير أكبر مدمرة بحرية في إسرائيل وهي مدمرة إيلات أكبر قطعة بحرية في تل أبيب، وبها 100 بحار من طلبة الكلية البحرية الإسرائيلية، موضحا أنه كان يطلق عليه دينامو القوات البحرية وتولى قيادة القوات البحرية بعد حرب 1967.

وأشار إلى أن المشير أبوذكري، جعل العالم يفكر في تسليح جديد للقوات البحرية، بعد تدمير المدمرة إيلات، وأن يكون هناك تسليح جديد للقوات بعد القول بأن المصريين استطاعوا تدمير الأسلحة الثقيلة في البحرية الإسرائيلية، مما جعل العالم يفكر أيضا في تسليح تكنولوجي جديد والتفكير في الفرقاطة البحرية.

كما أكد أن المشير أبو ذكري، شارك في حرب 73 والسيطرة على مضيق باب المندب وغلقه ومنع مرور السفن البحرية الإسرائيلية وهو ما جعل إسرائيل في مفاوضات الكيلو 101 يطالبون بضرورة فتح مضيق باب المندب لوصول الإمدادات لهم والبترول للمعدات البترولية لهم.

كما أكد أن المشير أبوذكري، هو أو ل ضابط قوات بحرية يحصل على رتبة مشير في تاريخ القوات المسلحة المصرية، وما فعله الرئيس السيسي هو تكريم لأبنائه من القادة العظماء الذين ضحوا من أجل رفع العلم المصري.

 

 

 

الذهاب إلى الأعلى