المفتي: خطبة الوداع بمثابة إعلان عالمي لحقوق الإنسان.. فيديو

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: إن الرسول خطب خطبة الوداع في الحجة المباركة وكانت من جوامع الكلم وسميت بـ "خطبة الوداع"، رسَّخَ فيها مبادئ الإسلام وأصولَه، وأسَّسَ حقائق العدل والإحسان، وبيَّن دلائل المحجة البيضاء، وأظهر سمات الصراط المستقيم، حتى يقوم الناس بالقسط فلا يضلوا بعده أبدًا.

وأضاف خلال لقاء مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج مكارم الأخلاق الإعلامي حمدي رزق، المذاع على قناة صدى البلد،: هذه الخطبة الجليلة بمنزلة إعلانٍ عالميٍّ، تضمَّن بيانًا لحقوق الإنسان، وتشريعًا حكيمًا تُعظَّم به النفس البشرية، وتُصان من المهلكات.

وتابع أن النبيُّ أكَّد على حرمة النفس وعصمة الدماء، بل جعل لها حرمةً وعصمةً أشدَّ من عصمة المقدسات في الأزمنة الفاضلة؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للناس: «أي يوم هذا»؟ قالوا: يوم الحج الأكبر، قال: «فإن دماءكم، وأموالكم، وأعراضكم بينكم حرامٌ، كحرمة يومكم هذا، في بلدكم هذا، ...».

مفتي الجمهورية: رسول الله لم يكن فقيرًا أبدًا ولكنه كان زاهدًا بالمعنى المحمود

مفتي الجمهورية: موالد الصالحين وآل البيت مشروعة .. فيديو

الذهاب إلى الأعلى