تعاون بين «العربية للتصنيع» وشركات لإنتاج اسطوانات الغاز المستخدمة في المركبات

أكد الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعزيز التعاون البناء بين مؤسسات الدولة الصناعية واستغلال القدرات التصنيعية الوطنية لتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا تصنيع معدات تشغيل وتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي.

جاء هذا خلال توقيع بروتوكولين للتعاون بين العربية للتصنيع وشركة القلعة للاستشارات المالية من ناحية، وشركة أسيك للتصنيع والمشروعات الصناعية، وشركة طاقة عربية من ناحية أخرى.

في هذا الصدد، أكد «التراس» أهمية التعاون مع شركة القلعة والتي تقوم بدور استثمار وطني جاد في العديد من المشروعات الهامة في مجالات متعددة، مشيدا بالتعاون مع شركة أسيك والتي تعد من كبرى الشركات العاملة في مجال تصنيع المعدات وتمتلك خبرات في مجال تصنيع أوعية الضغط وتصنيع وتركيب معدات المصانع.

وأوضح «التراس» أننا نستهدف بهذا التعاون تعميق تصنيع خزانات ومجموعات تشغيل وتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، من خلال إنشاء خط تصنيع اسطوانات الغاز الطبيعي اللازمة للاستخدام في السيارات ومركبات النقل الثقيل التي تستخدم الغاز الطبيعي كوقود.

وأشار إلى أنه اتفق على توطين تكنولوجيا  إنتاج وتصنيع اسطوانات الغاز الطبيعي المضغوط المستخدمة في المركبات بكافة أنواعها، لتوفير نفقات استيراد المكونات التي تدخل في هذه  الصناعة، والعمل علي خفض الواردات لتوفير مبالغ طائلة من العملة الصعبة، وتوطين هذه الصناعة بالكامل في مصر بما يسهم في تعزيز خطة الدولة لتشغيل وتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي.

وفي سياق متصل، أكد أهمية التعاون مع شركة طاقة عربية، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات العاملة في مجال توزيع الطاقة بأنواعها المختلفة وتسويق المنتجات البترولية.

وأوضح «التراس» أنه اتفق على التعاون لإنشاء محطات تموين سيارات بالغاز الطبيعي المضغوط بمشتملاتها وفقا لبرنامج زمني يتم الاتفاق عليه، وذلك عن طريق شركة ماستر جاس، التي تمتلكها شركة طاقة عربية، وتتميز بشبكة متكاملة من محطات تموين ومراكز تحويل المركبات.

وأضاف أن مجالات التعاون تتضمن أيضا توريد وتركيب المعدات الخاصة بنشاط تحويل وتموين السيارات بالغاز الطبيعي المضغوط، فضلا عن أعمال صيانة المعدات وإدارة وتشغيل المحطات وتوريد قطع الغيار وتجهيز مراكز لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط.

من جانبه، أشاد الدكتور «أحمد محمد حسنين هيكل» رئيس مجلس إدارة شركة القلعة بالدور المحوري الذي تلعبه الهيئة العربية للتصنيع في إدخال أحدث تكنولوجيات الإنتاج وتعميق التصنيع المحلي وفقاً لمعايير الجودة العالمية.

ولفت إلى أهمية تعزيز التعاون مع العربية للتصنيع لتقليل اقتصاديات تصنيع خزانات الغاز الطبيعي، في إطار توجه الحكومة لتعزيز كافة الجهود لتحويل المركبات وتشغيلها للعمل بالغاز الطبيعي.

بدوره أشاد المهندس حازم محمد نور العضو المنتدب لشركة أسيك بدور العربية للتصنيع وخبراتها التكنولوجية والبشرية التي تمكنها من  إنجاز كافة مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وأعلى مُستويات الجودة والسرعة في التنفيذ وتسليمها في التوقيتات المحددة.

كما أعرب المهندس خالد عبدالحميد أبو بكر، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة «طاقة عربية» عن ثقته في نجاح هذا التعاون وذلك لما تمتلكه الهيئة العربية للتصنيع من إستراتيجية واضحة لتنفيذ المشروعات التنموية القومية بأحدث التقنيات والمهارات وفقا لرؤية مصر 2030، مؤكدا أن شركة «طاقة عربية» تقدم كافة خبراتها الاستشارية لتطوير وتعزيز مجالات التعاون.

 

رئيس العربية للتصنيع ومحافظ دمياط يبحثان خطة تجهيز الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية

«العربية للتصنيع»: تعاقدنا مع «تويوتا» على إنتاج ميني باص يعمل بالغاز في مصر

«العربية للتصنيع»: تحويل 550 مخبز للعمل بالغاز الطبيعي خلال 6 أشهر.. فيديو

زر الذهاب إلى الأعلى