تعبت وربنا كرمني.. الأولى على الإعدادية بالبحيرة: فخورة بعمل والدى وهلتحق بالتمريض هربًا من مصاريف الثانوية

علا رفعت، اسم تصدر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعد نجاحها بتفوق في الشهادة الإعدادية، وحصولها على المركز الأول على مستوى محافظة البحيرة، بمجموع 278.5 درجة.

ونالت علا تعاطفا ودعما كبيرًا من رواد السوشيال ميديا، خاصة بعدما أفصحت عن حالتها المادية المتواضعة، وعمل والدها بمهنة بسيطة، وإعلانها الالتحاق بمدارس التمريض من أجل توفير المصاريف.

وقالت علا في تصريحات لها، أنها لم تكن متوقعة حصولها على المركز الأول رغم أنها كانت تسعى لهذا من أجل رسم البسمة على وجه والديها.

وأضافت، أنها كانت دائما تدعو ربها أن يعينها للحصول على مجموع يؤهلها للالتحاق بمدرسة التمريض من أجل حالتها المادية، معلقة «أنا تعبت وربنا كرمني»، ولكن المجموع الذي حصلت عليه، يمكنني من الالتحاق بالثانوية العامة.

وأشارت إلى أنها كانت تتعرض للتنمر من قبل زملائها بسبب حالتها المادية المتواضعة، وعمل والدها كعامل نظافة، «لم أبالي بكلام الناس عشان أحقق هدفي في إسعاد أبويا وأمي، وكفاية علي أني رأيتهم فرحانين وصليت لربنا عشان أشكره».

وجهت علا رفعت الأولى على الشهادة الإعدادية بالبحيرة، الشكر لوالدها ووالدتها على تعبهما معها ووقوفهما إلى جانبها ولم يقصرا في أي متطلباتها، مضيفة «والداي مبسوطين بيا وأنا عاوزة أبسطهم أكثر».

ووجهت نصيحة للطلاب بالاجتهاد من بداية العام الدراسي، وعدم مراكمة الدروس، مردفة «التعليم يعلي من قيمة الإنسان، وعلى الطلاب المذاكرة والاجتهاد عشان يفرح نفسه وأهله».

وأكدت علا رفعت الأولى على الشهادة الإعدادية بالبحيرة أن الوضع المالي لأهلها لا يسمح لها الالتحاق بالثانوية العامة، ولكن سأعمل على الالتحاق بمعهد التمريض أو مدارس المتفوقين.

واختتمت علا رفعت الأولى على الشهادة الإعدادية بالبحيرة: «والدي إنسان بسيط وهذا شيء لا يزعجني ولم يقصر معي في شيء، أهلي لهم الفضل الكبير فيما وصلت له».
حملة أمنية لاستهداف مصحات علاج الإدمان غير المرخصة بالجيزة

تنمية الريف المصري: هناك إقبال من المزارعين على المشاركة في تنمية الثروة الحيوانية

زر الذهاب إلى الأعلى