حزن في أسيوط بعد وفاة الطالب محمد رضا.. رحل خلال ذهابه للامتحان.. وأداء صلاة الغائب في الجامعة

توقف قطار العمر بـ«محمد رضا» الطالب بالفرقة الثانية بكلية العلوم بجامعة الأزهر بأسيوط، شعبة الكيمياء، أثناء استقلاقه القطار بمحطة المنيا، متجها إلى جامعة أسيوط، لأداء امتحان العملي، وأثناء تواجده بالقطار سقط أرضا مغشيا عليه، وتم توقف القطار، ونقله إلى مستشفى المنيا.

رحيل طالب أثناء استقلاله القطار

وبوصوله المستشفى تم توقيع الكشف الطبي عليه، وتبين أنه لفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة تعرضه لأزمة قلبية حادة، أدت إلى هبوط في الدم، وتم التحفظ على جثمانه بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة، لحين استخراج تصريح الدفن وتسليم الجثمان لذويه.

رحيل الطالب «محمد رضا»، المفاجئ تسبب في حالة من الذهول والحزن الشديد لزملائه الذين كانوا يستلقون معه القطار، حيث أن الطالب الراحل تنبأ بوفاته قبل رحيله، وكانت آخر كلماته التي كتبها عبر حالة على حسابه الشخصي فيسبوك «لا يأتي الموت متأخرا أبدا»، الكلمات الأخيرة المؤثرة، تداوله أصدقاؤه وسط حالة من الحزن.

حزن بمحافظة الشرقية على رحيل الطالب محمد رضا

وخيم الحزن بمسقط رأسه بعزبة الإصلاح التابعة لقرية الأشرم في مركز ومدينة فاقوس بمحافظة الشرقية، واتشحت القرية بالسواد على رحيل أحد أبنائها الشباب جراء أزمة قلبية مفاجئة أودت بحياته داخل القطار حال توجهه إلى الامتحان في كلية العلوم جامعة أسيوط.

تشييع جنازة الطالب محمد رضا

وشيع المئات من أهالي عزبة الإصلاح، جثمان الطالب الراحل، بمسقط رأسه بمركز فاقوس، وسط حالة من الحزن الشديد على رحيل شاب فى عمر الزهور.

صلاة الغائب على روح الطالب محمد رضا

وفى لفتة من زملاءه بالجامعة، قام عدد كبير من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس كلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، بأداء صلاة الغائب، على روح فقيدهم، في ساحة كلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، داعين له بالرحمة والمغفرة وأن يلهم الصبر والسلوان.

أسرة كلية العلوم بنين بأسيوط تنعى الطالب محمد رضا

وعقب صلاة الغائب، تقدمت أسرة كلية العلوم بنين بأسيوط، والأستاذ الدكتور علاء جاد الكريم عميد الكلية، والأستاذ الدكتور أبوبكر عبدالهادي وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور شعبان أنور وكيل الكلية  للدراسات العليا والبحوث ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس ومدير الكلية والجهاز الإداري وجميع العاملين بالكلية بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة  الطالب محمد رضا محمد عبدالحكيم بالفرقة الثانية شعبة كيمياء خاصة وتطبيقية والذي لبى نداء ربه.

وتابع نعي الكلية، «نسأل الله تعالى أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يكرم نزله وان يغسله بالماء والثلج والبرد وان ينقّه من الخطايا والذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأن يتجاوز عن سيئاته ويضاعف له في حسناته وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله، وأن لا يحرمنا أجره ولا يفتنا بعده»، وللأسرة الكريمة خالص العزاء والمواساة.

مواقع التواصل الاجتماعى تتحول لدفتر عزاء

وتحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لدفتر عزاء حزنا على وفاة الطالب الراحل، ونعوا جميع زملاءه ومحبيه، وسط حالة من الحزن على رحيله.

 

تأجيل أولى جلسات محاكمة الفنانة ليلى غفران لـ14 ديسمبر 

الذهاب إلى الأعلى