حنين حسام ورحلة الصعود إلى الهاوية.. 21 شهرا بكاء و«معملتش حاجة».. والجنايات تخفض مدة حبسها إلى 3 سنوات

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، فتاة التيك توك، حنين حسام، بالحبس 3 سنين وغرامة 200 ألف جنيه بتهمة الإتجار في البشر.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبري وأمانة سر مجدى شكري وهاني شحاتة.

رسالة القاضي للمتهمة

استهل المستشار محمد أحمد الجندي، كلمته قبل النطق بالحكم على فتاة التيك توك «حنين حسام» قائلا: «المحكمة أخذت في حكمها قسطا من الرأفة لحداثة سنك ودرسا لكي وردعا لكل من يقتاد بكي لمثل هذا العمل المشين».

وتوجه القاضي برسالة لكل أب وأم: «الكل يراعي أبنائه كلكم راعا وكلكم مسؤولا عن رعيته»، فيما انهارت المتهمة قائلة: «معملتش حاجة».

حنين حسام

محامى حنين حسام يعبر عن ارتياحه بعد حبسها

عبر حسين البكار، مُحامي حنين حسام، عن ارتياحه بعد الحكم عليها بالسجن ثلاث سنوات في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«الإتجار بالبشر».

وقال حسين البكار، إن موكلته أمضت 21 شهراً في السجن مؤكداً أن أمامها بضعة شهور لإكمال مُدة عقوبتها.

وأشار إلى أن الحُكم مُناسب للجميع وفقاً لتعبيره، وأكد أنه يُمثل حُكماً رادعاً لجميع الفتيات لتوخي الحذر في التعامل مع التطبيقات الجديدة مثل تيك توك ولايكي، مشددا على أنه كان يعلم أن مُوكلته لم تُذنب.

وعلق المُحامي على حديث المحكمة بشأن استعمالها للرأفة في التعامل مع المُتهمة، وذكر بأن مُوكلته كانت تبلغ 19 عاماً وقت الواقعة أي أنها وفقاً للقانون طفلة.

وذكر المُحامي أنهم خلال الفترة المُقبلة سيُتابعون إجراءات النقض وطلب العفو، لافتا إلى أن أسرة حنين حسام يشعرون حاليًا بالراحة بعد أن كان الحُكم الأول غيابي بالسجن 10 سنوات قبل القبض عليها وتقديمها للمحاكمة.

حنين حسام حنين حسام

حكم سابق

وكان قد صدر ضد حنين حسام حكم غيابي بالسجن المشدد 10 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيه، في اتهامها بـ«الإتجار بالبشر».

حنين حسام تبكي

وانهارت المتهمة حنين باكية، أثناء حديثها مع المحكمة، وذلك في أولى جلسات المُحاكمة بعد رفض طلب الرد.

وقالت حنين حسام للقاضي: «بقالي 7 شهور أتمنى الحديث مع حضرتك».

وتابعت حنين حديثها بعد الخروج من القفص قائلة: «أنا معملتش أي حاجة، أنا عملت إعلان بعد أن تواصلت مع شركة لايكي».

وتابعت: «لقد شاهدت إعلاناً للشركة على الدائري أثناء قدومي للمحكمة، تواصلت مع الشركة عبر رسالة وأرسلوا لي (سكريبت)».

وأضافت: «أنا قولت في الإعلان محتاجين شباب وبنات مش بنات بس، وفوق 18 سنة مش أقل عشان يكون ليهم بطاقة يقبضوا من خلالها».

وأضافت أنها ذكرت في الإعلان أن أي حديث خارج أو ملابس خارجة مش مقبولة وسيتم طرد من يُخالف ذلك من الجروب، لافتة إلى أن طبيعة «الأبلكيشن» لا تتناسب مع الأفعال السيئة على حد وصفها: «اللي بيعمل حاجة وحشة بيعملها في السر ولا العلن؟».

وتابعت حنين حديثها بعد أن انهارت باكية: «بقالي 17 شهرا محرومة من أمي وأبويا، أنا في مُستنقع، ومُستقبلي بيضيع أنا مش في جامعة خاصة».

واختتمت حديثها للمحكمة بالقول: «مش طالبة غير رحمتك ورأفتك».

حنين حسام حنين حسام

الدفاع: موكلتي طفلة

قال دفاع المتهمة حنين حسام للقاضي، إن موكلته حنين حسام، لا زالت طفلة عمرها 19 سنة، ليرد عليه القاضي: «19 سنة في القانون طفلة إزاي».

حنين حسام: عاوزة أروح لأمي

وبعد عودتها للقفص، عقب سماع الشهود انهارت قائلة: «يا رب معملتش حاجة يا رب والنبي، عاوزة أروح لأمي»، مضيفة بصوت خافت: اعتبروني بنتكم وغلطت أنا ما عملتش حاجة.. عشان يحصل كل ده والله بريئة».

يذكر أن أجهزة الأمن ألقت القبض على فتاة التيك توك «حنين حسام» بسبب فيديوهات لها منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اعتدت على مبادئ وقيم المجتمع المصري .. النيابة العامة: حنين حسام متهمة بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر.

حبس حنين حسام

أمر النائب العام، بحبس المتهمة حنين حسام عبدالقادر أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات؛ وذلك لاتهامها بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة، وكذا اتهامها بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر.

حبس حنين حسام 3 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيه بتهمة الإتجار بالبشر

دفاع حنين حسام ينفي صلتها بالاتجار في البشر

الذهاب إلى الأعلى