رئيس الوزراء: 9 مليارات دولار استثمارات مباشرة العام الماضي.. وأداء البورصة إيجابي.. فيديو

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن الدولة تتحرك دائما لتوفير كافة الخدمات التي يحتاج إليها المواطن.

وتابع خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي «عقدنا مؤتمر في مايو الماضي وأعلنا عن حزمة إجراءات وخطوات بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، بينها تمكين القطاع الخاص، ودعم وتوطين الصناعة المحلية، وزيادة الصادرات لمواجهة التحديات، إضافة إلى تبني خطة واضحة لخفض الدين، وتنشيط البورصة المصرية، وتوسيع قاعدة المستفيدين من برامج الحماية الاجتماعية»، مشيرا إلى أن الحكومة نفذت 50% من الإجراءات بإجمالي 50 مستهدفا من أصل 100، أغلبها متعلق بتمكين القطاع الخاص، وتنفيذ برامج الحماية الاجتماعية.

وثيقة مليكة الدولة

وأضاف رئيس الوزراء «التزمنا بوعودنا في الخروج بوثيقة ملكية الدولة، وتم عرضها للحوار المجتمعي، ثم أقرتها الحكومة خلال الاجتماع الأسبوعي الماضي»، مشيرا إلى أن نسبة التوافق مع وثيقة ملكية الدولة مع القطاع الخاص تجاوزت 85%.

وأردف «أداء البورصة المصرية يشهد مؤشرات إيجابية، في إطار القرارات التي اتخذتها هيئة الرقابة المالية مع البورصة»، مشيرا إلى أن الدولة أعلنت عن خطة للاستفادة من أصولها سواء من خلال طروحات ستطرح خلال الربع الأول من العام القدم، أو من خلال شراكة مع مجموعة من المستثمرين والقطاع الخاص، لتوفير عملية أجنبية.

9 مليارات دولار استثمارات مباشرة

وتابع « نجحنا في جذب 9 مليارات دولار استثمارات مباشرة العام الماضي كأعلى رقم منذ 15 عاما، ونستهدف مضاعفة هذه الأرقام»، مضيفا «تم تشكيل لجنة دائمة لتلقي طلبات المستثمرين الراغبين في الحصول على الرخصة الذهبية، وعقد أول اجتماع منذ أيام قليلة، وتم خلالها اعتماد 8 مشروعات بصورة مبدئية»، مضيفا «لجنة الرخص الذهبية ستجتمع أسبوعيا أو بحد أقصى كل أسبوعين، لنظر طلبات المستثمرين بشكل مجمع، وتم إطلاق منصة إلكترونية لتلقي طلبات المستثمرين».

وأوضح مدبولي أن المؤتمر الاقتصادي خرج بما يقرب من 125 توصية، لافتا إلى أنه أصدر قرارا بتشكيل لجنة أمناء لمتابعة قرارات المؤتمر الاقتصادي وتنفيذها على أرضي الواقع.

وقال رئيس الوزراء «تم أيضا إصدار قرار لتشكيل لجنة عليا للإعداد للمؤتمر العالمي المقرر عقده للترويج للاستثمار في مصر، خلال النصف الأول من العام المقبل»، مضيفا «الحكومة تعمل على توفير موارد أكبر من العملة الصعبة، في ظل الأزمة العالمية وتداعياتها، حريصون على وضع تصورنا والتحرك من خلاله»، معلقا «مش كل الخطوات لازم الإعلان عنها، فيه خطوات لا يجب الإعلان عنها إلا لما تم على أرض الواقع».

برنامج صندوق النقد الدولي

وحول ما يتردد بشأن أوضاع الاقتصاد المصري قال «مش كل الكلام لازم نصدقه، لازم نستمع لوجهات النظر المختلفة، قبل ما نندفع إلى مشاركة الأخبار، لذلك حريصون على الرد على الشائعات، جمعنا ما يقرب من 17 تساؤلا عن الأوضاع الاقتصادية في كتاب لتفنيد كل ما يثار بطريقة واضحة، نحن بالفعل في تحدي العالم أجمع يواجهه ولدينا خطط للتعامل معه»، مضيفا «أثير الفترة الماضية أن برنامج صندوق النقد لن يتم، والواقع أن الموعد محدد من البداية، الدولة تحاول بقدر إمكانياتها التخفيف من عبء الزيادات على المواطن المصري، وهو ما حدث بزيادة الأعداد على بطاقات التموين، وزيادة الرواتب وعدم زيادة أسعار المرافق الرئيسية سواء الكهرباء، لولا هذه الإجراءات كانت الأسعار ممكن تروح في حتة تانية زي ما بيحصل في دول أخرى».

وتابع «لدينا احتياطات موجهة بالكامل لاستيعاب جزء من الآثار السلبية للأزمة العالمية، نتعامل في هذا الملف بميزان من ذهب، الدول المتقدمة تتخذ سياسة إقرار الزيادات على المواطنين، لكن إحنا عارفين ظروفنا وبنحاول بقدر الإمكان نتحمل عن المواطن، الأهم بالنسبة لنا دعم الفئات التي تحتاج إلى الدعم،  مع توفير السلع في كافة الإمكان، طبيعي تحدث زيادات لأن المدخلات زادت، ليس من العدالة إن متحصلش زيادة، لكن الأهم أن تحدث بمنطقية، لذلك نتدخل بحساب حال حدوث زيادة غير طبيعة»، مردفا «أعتقد الحمد لله حتى هذه اللحظة إحنا قادرين نوفر السلع الأساسية اللي المواطن بيطلبها، ولازم نتوقع أن الموضوع هيستمر طول ما الأزمة العالمية موجودة، الحكومة مش في جانب والمواطن في جانب، كلنا بنتكاتف مع بعض لتخطي الأزمة العنيفة التي لم يشهد العالم مثلها، ونتابع ما تشهده دول العالم من اختفاء السلع».

وأوضح أنه عقد اجتماعا أمس مع مصانع الأعلاف، قائلا «الكلام ده بيحصل بصورة يومية لضمان توافر السلع في ضوء التحديات الموجودة».

رئيس الوزراء: الدولة لن تسمح بعدم استقرار قطاع صناعة الدواجن

رئيس الوزراء يُتابع نتائج مُشاركة وزارة الثقافة ضمن مبادرة “حياة كريمة” في 7 محافظات 

الذهاب إلى الأعلى