مايا مرسي ردًا على مبروك عطية: دماء طالبة المنصورة في رقبة من يبرر الجريمة

نشرت مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، صورة مشتركة للشيخ مبروك عطية، وطالبة المنصورة نيرة أشرف التي قُتلت على يد زميلها أمام جامعة المنصورة.

خطاب الكراهية

وقالت مايا مرسي، عبر صفحتها الرسمية للتواصل الاجتماعي (فيسبوك): «تذكروا وقوفكم أمام الله؛ ارفعوا أياديكم عنا نختصمكم أمام الله في الآخرة؛ ونتقدم ببلاغ للنائب العام ضدكم في الدنيا؛ نريد وقف خطاب الكراهية والعداء والإرهاب».

وتابعت: «دماء هذه الفتاة وغيرها في رقبة كل من خرج علينا في وسائل الإعلام والدراما بأعمال غير مسؤولة تحرض على مثل هذه الجرائم؛ دماء هذه الفتاة وغيرها في رقبة كل من يبرر الجريمة؛ دماء هذه الفتاة وغيرها في رقبة كل رجل دين خرج وتكلم عن ملابس البنات واستباح أمنها».

قانون وعدالة

وأضافت: «خرجت علينا يا شيخ مبروك بخطاب يرهب بنات مصر وسيداتها، لا يوجد مظهر ولا ملبس يبرر جريمة؛ لدينا قانون يحمينا ونظام عدالة يحمينا وسنطالب بتطبيق القانون».

وكان أمر المستشار النائب العام بحبس المتهم محمد عادل أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل الطالبة (نيرة) عمدًا مع سبق الإصرار أمام جامعة المنصورة بعدما أقر المتهم خلال استجوابه بالتحقيقات بارتكابه الجريمة وإجرائه محاكاة لكيفية تنفيذها بمسرح الحادث.

وإلحاقًا ببياننا السابق عن الواقعة، فقد استمتعت النيابة العامة منذ توليها التحقيقات فور وقوع الحادث إلى عشرين شاهدًا منهم والدي المجني عليها وشقيقتها الذين أكدوا -وأحد الطلاب بالجامعة- تعرض المتهم الدائم للمجني عليها على إثر فشل علاقتهما ورفضها لشخصه، وعقدهم جلسات عرفية وتحريرهم محاضر رسمية ضده منذ ما يربو على شهرين لأخذ تعهده بعدم التعرض لها، كما أكد ثلاثة عشر شاهدًا من طلاب وعاملين بالجامعة وبمحيطها رؤيتهم المتهم حال ارتكابه الجريمة إبان تواجدهم بمحيط مسرح الواقعة، وقد أطلعتهم النيابة العامة على تسجيلات آلات المراقبة التي رصدت ملابسات الحادث فأكدوا ظهور المتهم حال تعديه على المجني عليها بتلك التسجيلات.

واستجوبت النيابة العامة المتهم فيما نسب إليه من اتهامات فأقر بارتكابه جريمة قتل المجني عليها عمدًا مع سبق الإصرار للخلافات التي كانت بينهما ورفضها الارتباط به وبيَّن في تفصيلات إقراره كيفية تخطيطه لارتكاب الجريمة وتنفيذها وأجرى محاكاة مصورة لكيفية ذلك بمسرح الحادث، كما أقر بصحة ظهوره بتسجيلات آلات المراقبة التي رصدت الواقعة.
هذا، وقد ندبت النيابة العامة مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها، بيانًا لما به من إصابات وكيفية حدوثها وسبب الوفاة ومدى جواز تصور حدوثها على نحو ما انتهت إليه التحقيقات، وفحص السكين المستخدم بالجريمة، وجار سرعة إنجاز التحقيقات والتصرف فيها.

صورة بطل واقعة ضبط المتهم بقتل طالبة جامعة المنصورة

ريهام سعيد ترد على تحميل محمد رمضان مسؤولية حادث المنصورة: بتكذبوا على نفسكم

زر الذهاب إلى الأعلى