مارين لوبان: سعيدة بانتصار الـ 42% وسأواصل العمل ضد سياسات ماكرون

قالت مرشحة أقصى اليمين الفرنسي مارين لوبان، اليوم الأحد، إن حصولها على أكثر من 42% من الأصوات يعتبر «انتصارًا كبيرًا وساحقًا»، مشددة على أنها ستواصل العمل بكل قوة ضد سياسات إيمانويل ماكرون.

انتصار كبير

وذكرت لوبان، في كلمة أمام مناصريها مباشرة بعد إعلان النتائج الأولية؛ وإعلان فوز ماكرون: «حصولي على أكثر من 42% من الأصوات يعتبر انتصارًا كبيرًا وساحقًا. الملايين من المواطنين الفرنسيين اختاروا التغيير، وأشكرهم جميعًا على ثقتهم ودعمهم».

وأضافت: «ليس لدي أدنى شعور أو استياء، رغم الخسارة فإنني أتمسك بالأمل؛ لأن هذه النتيجة تعكس عدم ثقة الشعب الفرنسي في السياسات الحالية»، وفق «سكاي نيوز عربية».

معارضة قوية

وتابعت: «المعارضة ستكون قوية في فرنسا وسنواصل العمل ضد سياسات ماكرون من أجل دعم القدرة الشرائية ونظامنا الاجتماعي».

وأردفت قائلة: «معركتنا لم تنته وسنواصل العمل في الانتخابات البرلمانية المقبلة؛ سنخوض معارك الانتخابات التشريعية ضد سياسات ماكرون؛ لأن مشروعه يُمثل خطرًا على فرنسا».

وانتخب ماكرون (44 عامًا)، اليوم، لولاية ثانية؛ بعد حصوله على 58% من الأصوات، مقابل 42% للمرشحة لوبان (53 عامًا)، وفق النتائج الأولية.

ماكرون ولوبان وجها لوجه في الجولة الثانية للانتخابات الفرنسية

إيمانويل ماكرون رئيسًا لفرنسا لولاية ثانية

الذهاب إلى الأعلى