متحف الأقصر للفن المصري يحذب السياح الإسبان لمشاهدة مقتنيات المعرض الأرشيفي

في متحف الأقصر للفن المصري على كورنيش النيل بالبر الشرقي حيث أقدم حضارة في التاريخ، يستمتع السائحين الإسبان بمشاهدة الآثار المصرية القديمة، الموجودة في صالات المتحف ومعرضه الأرشيفي الذي يضم  الوثائق الخاصة بالمهندس رشيد مجلع، وعمليات توثيق الرسم الأثري على فاكسملي لأجزاء من معابد الكرنك، وأجزاء من بعض المقابر بالبر الغربي بالأقصر.

محتويات متحف الأقصر للفن المصري

ويضم متحف الأقصر للفن المصري اسكتشات رسم متنوعة للراحل مجلع بمنتصف الستينيات، بجانب مسودة ورسم معماري واثري توثيقي، لمقبرة نفرتاري، استعدادًا للفتح الرسمي في التسعينيات.

متحف الأقصر للفن المصري
متحف الأقصر للفن المصري

ويعود تاريخ المسودات لقبل عملية الترميم (الآثار، معهد Getty) منتصف الثمانينات، بواسطة، الدكتور محمد الصغير، مهندس رشيد مجلع. وبعدها رسم مجلع اللوحة المشهورة في مدخل المقبرة، عام 1995.

تاريخ متحف الأقصر للفن المصري

افتتح متحف الأقصر للفن المصري المتحف للزيارة في عام ١٩٧٥م، وأضيفت إليه صالة جديدة عام ١٩٨٤م، ثم افتتحت صالة “الخبيئة” في عام ١٩٨٩م لتضم أحدث الاكتشافات الأثرية بمعبد الأقصر.

وفي عام ٢٠٠٤م تم افتتاح قاعة “مجد طيبة”. الفن المصري

متحف الأقصر للفن المصري
متحف الأقصر للفن المصري

يتكون المتحف من طابقين، ويعرض العديد من القطع الأثرية النادرة المكتشفة بالأقصر، مثل تماثيل الملوك والآلهة، كما يضم المتحف العديد من المقتنيات التي تغطي مختلف العصور التاريخية للحضارة المصرية. يعرض المتحف أيضاً بعض مقتنيات الملك توت عنخ آمون التي تم اكتشافها بوادي الملوك بالأقصر في عام ١٩٢٢م، مثل الرأس النادر للربة حتحور وعجلة الفرعون الحربية.

عيد الشرطة | المتاحف تعرض قطع ومقتنيات أثرية تروي تاريخ البوليس المصري.. 27 صورة

زر الذهاب إلى الأعلى