محمد النني من حبيس الدكة إلى عظيم آرسنال.. 3 أيام حولته لـ«استثنائي»

تحول المصري محمد النني لاعب خط وسط فريق آرسنال، من حبيسًا لمقاعد البدلاء، إلى لاعب استثنائي وعظيم في 3 أيام فقط، بعد مشاركته أساسيًا مع الجانرز خلال مباراتي تشيلسي ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي.

محمد النني لاعب عظيم واستثنائي

ووصف الإسباني ميكيل آرتيتا، المدير الفني لفريق آرسنال، باللاعب العظيم والاستثنائي، بعد تألقه اللافت أمام تشيلسي ومن بعده خلال مباراة مانشستر يونايتد التي صنع فيها هدفًا، بالدوري الإنجليزي.

وقال آرتيتا، عقب مباراة تشيلسي: «النني شخص استثنائي ولاعب عظيم لا يحصل على التقدير الذي يستحقه».

وصف آرتيتا للنني، وتقديره للمجهود الكبير الذي يقدمه اللاعب مع فريقه، نسف الكم الهائل من الانتقادات التي تعرض لها لاعب والتشكيك في قدراته الفنية، بالتحديد مع منتخب مصر خلال الفترة الأخيرة.

محمد النني، تعرض لحملة انتقادات كبيرة، بسبب تذبذب مستواه مع منتخب مصر، فضلًا عن التشكيك في قدراته، خاصة وأنه جليس مقاعد بدلاء آرسنال وبعيد عن المشاركة سواء أساسيًا أو بديلًا.

محمد النني مع آرتيتا

3 أيام فقط كانت كفيلة لإنصاف محمد النني، بعدما شارك أساسيًا في مباراتين متتاليتين من أصعب مباريات الجانرز بالبريميرليج، ومع ذلك ساهم في فوز فريقه بهما، وحصد الـ6 نقاط منهما.

محمد النني من حبيس الدكة إلى أساسيًا

ولم ينجح النني، الذي انضم لصفوف آرسنال قبل 6 سنوات بالتحديد عام 2016، في تثبيت أقدامه أساسيًا في تشكيل الفريق، حيث ظل حبيسًا على مقاعد البدلاء تارة وخارج القائمة تارة أخرى، وسط صبر وصمود على أمل الحصول على الفرصة.

وقال آرتيتا، إن النني من أهم اللاعبين في تشكيل آرسنال، بسبب ما يقدمه عند الحصول على فرصة المشاركة أساسيًا، وما يفعله عندما لا يشارك في تشكيل الفريق.

وأوضح آرتيتا، أنه نجح في إقناع محمد النني بالبقاء في صفوف آرسنال، خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، لنيته في الاعتماد على خدماته في المرحلة المقبلة.

وقدم محمد النني أداءً استثنائيًا أمام تشلسي، يوم الأربعاء الماضي، في مباراة شهدت فوز "المدفعجية" 4-2، قبل أن يهيمن على خط الوسط أمام مانشستر يونايتد، أمس السبت، وساهم بالفوز بنتيجة 3-1، حيث صنع هدفًا من الثلاثة.

محمد النني يكشف سر عودته إلى تشكيل آرسنال الأساسي

مدرب أرسنال عن النني: لاعب استثنائي اقنعته بالبقاء في الفريق.. ولم يحصل على التقدير الذي يستحقه

محمد النني

الذهاب إلى الأعلى