أيمن سلامة يدافعه عن محمد رمضان: «قابيل مشافش أفلامه لما قتل هابيل»

دافع السيناريست أيمن سلامة، عن الفنان محمد رمضان، بعد الهجوم الذي تعرض له إثر جريمة المنصورة التي وقعت اليوم، حيث قام أحد الطلاب بالتعدي على زميلته بسلاح أبيض، وأصابها بعدة طعنات، أمام كلية الآداب بجامعة المنصورة.

أيمن سلامة يدافع عن الفن

وكتب أيمن سلامة عبر حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك»، قائلا: «بعض الناس كاتبه ان جريمة اليوم التي حدثت امام باب جامعة المنصورة سببها الفن وافلام محمد رمضان والي هؤلاء اقول وهل قابيل لما قتل هابيل كان شاف افلام محمد رمضان ولا ريا وسكينة لما دبحت كل الستات دي كانت دخلت سينما اصلا ولا زليخة لما غوت سيدنا يوسف وقبلها اخواته لما رموه في البير وكانوا عايزين يدبحوه كان بتأثير من افلام سينما”.

وتابع سلامة: “لما اجتمع كفار قريش علي قتل سيدنا محمد وباتوا أمام بيته في مكة كانت الفكرة وليدة السينما، وهل شاهد قاتلوا الخليفة عثمان بن عفان مسلسلا أو فيلما فتأثروا به وقرورا ان يقلدوه”.

وأكد أيمن سلامة: “الجريمة ياناس فعل إنساني قديم يقوم به الانسان عندما تصطدم رغباته مع وجود الاخرين فيقرر إنهاء حياة الاخر لتحقيق رغبته، لا تقولي فن ولا ظروف اقتصادية ولا كل ده، الجماعات الاسلامية المتطرفة لا بتشوف فن ولا عندها مشكلة اقتصادية ومع ذلك بتدبح وتقتل والحروب بتقوم بين دول لا بسبب افلام ولا مسلسلات، يبقي شماعة الفن دي ننساها ونشوف حل لمثل هذه الجرائم والحل من وجهه نظري الردع، واحكام سريعة بالاعدام”.

لم تتوقف ردود الفعل حول حادث جامعة المنصورة على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أبدوا حزنهم الشديد على الضحية، واندهاشهم في الوقت ذاته من جرأة المتهم على ارتكاب الجريمة على مسمع ومرأى من الجميع، وعلق عدد من الفنانين والشخصيات العامة على الحادث بينهم الفنان عصام السقا الذي أعرب عن أمنياته بالرحمة للضحية، مطالبا الجميع بعدم مشاهدة الفيديو نظرا لقسوته الشديدة.

 

عزة مصطفى على واقعة قتل طالبة المنصورة: بقينا نهتم بتصوير الكارثة أكثر من محاولة إنقاذ إنسان

تفاصيل جديدة في جريمة طالبة المنصورة.. المتهم تقدم لخطبتها 4 مرات وحاول التخلص من حياته .. فيديو

زر الذهاب إلى الأعلى