السر الذى أخفاه مفيد فوزي لمدة 18 عامًا

رحل الإعلامى الكبير مفيد فوزي، عن عالمنا، صباح أمس الأحد، عن عمر ناهز 89 عامًا، وكان الإعلامى الراحل يخبئ سرًا و أفصح عنه خلال حوار تلفزيوني العام الماضى.

واستخدم الراحل اسم امرأة مستعارًا لمدة 18 عامًا، أثناء كتابته عمودًا صحفيًا في بعض الصحف، وكشف مفيد وقتها أسباب كتابته عمود صحفى باسم امرأة تدعى نادية عابد لمدة 18 عامًا.

وعن هذا الموقف قال مفيد فوزي: «حبيت أقول إزاي ممكن يبقى تفكير امرأة مصرية عصرية، و تعد أيقونة في تاريخ ”صباح الخير، ورئيس تحرير طلب منى كتابة اسم نادية عابد بدلا من مفيد فوزي، قولتله انت عاوز تخفى اسمى قال لا مازال الناس بيحبوها وكانت من أهم أبواب الصحافة المصرية».

ورحل مفيد فوزي، بعد صراع طويل مع المرض، وكان يعاني من وعكة صحية خلال الأيام الماضية؛ أدت إلى نقله إلى أحد مستشفيات المهندسين، حيث كان يعاني من تعب شديد دخل على إثره العناية المركزة.

يذكر أن الإعلامى الكبير مفيد فوزي، كان قد تعرض لكسر في المفصل بالذراع الأيمن، منذ عدة أشهر، وكان يتلقى العلاج في منزله، وكانت تقوم برعايته ابنته الكاتبة حنان مفيد فوزي.

محمد رمضان ناعيًا مفيد فوزي: خالص التعازي لأسرة عملاق الصحافة

مفيد فوزي يكشف تفاصيل علاقته بالشيخ الشعراوي.. أهداه كوز ذرة أمريكاني

الذهاب إلى الأعلى