نصائح ومحاذير للوقاية من الإصابة بمرض السكري.. تطور جديد في علاج النوع الثاني.. فيديو

قدم الدكتور صلاح الغزالي حرب، أستاذ الأمراض الباطنة بقصر العيني، روشتة طبية للوقاية من الإصابة بمرض السكر، مؤكدا أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي مع الانتظام في تناول وجبات الغذاء وتنظيم ضغط الدم، حيث يساعدان على عدم الإصابة بالمرض.

استضاف الإعلامي حمدي رزق، الدكتور صلاح الغزالي حرب، عبر برنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، حيث كشف عن إحصائية كاملة للمصابين بمرض السكر في مصر، موضحا أن الثقافة الصحية في مصر قليلة وتحتاج إلى الوعي أكثر.

إحصائيات الإصابة بمرض السكر في مصر

أشار أستاذ الأمراض الباطنة بقصر العيني، إلى أن 25 % من المصريين ما بين مريض سكر فعليا أو في حالة ما قبل السكر أو مريض لا يعرف، موضحا أن الطب ليس عملية سهلة، كما أن الطبيب دوره أن يصارح المريض بطبيعة مرضه وهي الأمانة الطبية.

نوعان من مرض السكر

كشف الغزالي حرب، عن أن مريض السكر في كثير من الأحيان لا يعرف أنه مصاب، ولابد أن يعرف المريض طبيعة مرضه والمرحلة التي وصل لها، لافتا إلى أن أي مريض سكر، عليه الاهتمام بالمتابعة المستمرة، مشددا على أهمية توخي الحذر من الإصابة بمرض السكر حال تطور المرض وارتفاع السكر في الدم وخاصة مع الجروح التي يتعرض لها المريض، حيث في أغلب الحالات يستدعى الأمر إلى بتر لأحد أعضاء الجسم سواء في اليد أو القدم.

أوضح أن السكر مرض مناعي، لافتا إلى أن السكر من النوع الثاني ليس له أعراض لخلاف النوع الأول الذي تظهر له أعراضه فورا، لافتا إلى أن هناك أبحاثا تدور حواء دواء الأنسولين تجعل فعاليته تمتد لأسبوعين بدلا من أخذ الأنسولين بشكل يومي.

نوه بأن النوع الثاني من مرض السكر به تطور كبير، فيتم العلاج عن طريق الحبوب أو أخذ حقنة واحدة في الأسبوع، مؤكدا أن وجود دواء جديد يستخدم لأجسام المضادة يؤخر ظهور مرض السكر لأكثر من عامين.

النوع الثاني من مرض السكر

شدد على أن الأبحاث في السكر لم ولن تتوقف، مشيرا إلى أن النوع الثاني من مرض السكر ليس له سبب واحد محدد وليس علاج حاسم حتى هذه اللحظة.

تابع أن الالتزام بممارسة الرياضة والانتظام في الوجبات الغذائية وانتظام ضغط الدم يساعد على عدم الإصابة بمرض السكر أو الشفاء منه وعدم الحاجة إلى العلاج من جديد، متابعا: «التخلص من السمنة أمر ضروري لمريض السكر، كما أن مريض السكر المدخن لا يتوقع خيرا، والأمل في علاجه ضعيف».

أوضح الغزالي حرب، أن المبادرات الرئاسية أفضل ما تم في المجال الصحي في العشرات السنوات الماضية، وكان الكشف على مرضى السكر  ضمن المبادرات.

معدلات السكر الطبيعية

قال: «معدل السكر الطبيعي في حالة الصيام يكون أقل من 100، ولو بعد الأقل أقل من 140»، مشيرا إلى أن معدلات السكر التي تصل إلى 126 أو أكثر في حالة الصيام، و200 أو أكثر في حالة تناول الطعام تشير إلى الإصابة بالمرض

تابع «الحرمان من بعض المأكولات لمرضى السكري خطر جسيم، لا يوجد الآن غذاء خاص لمريض السكر كما كان يحدث منذ 40 عاما، وفي الوقت ذاته يجب تجنب السمنة بالنسبة لمرضى السكر»، معلقا «لازم تخسس نفسك، إضافة إلى ضرورة الامتناع عن التدخين، لا تتوقع خيرا إذا كنت تدخن وأنت مريض سكر، كون التدخين يسفر عن تضييق الشرايين».

وحول ما يتردد بشأن احتمالية تسبب مرض السكر في الوفاة قال «في حالات الإهمال، المشكلة إنه مش بيموت، ده بيبهدل.. وعاصرت أمثلة كارثية».

أضاف «لو مريض السكر يرغب في تناول الأرز يتجنب خلال هذا اليوم تناول المكرونة والخبز».، محذرا من الإفراط في تناول السكريات والملح «المخلل»، مشيرا إلى أن الإكثار منها يساعد على ارتفاع السكر في الدم.

كما حذر من تناول الوجبات الغائية «تيك واي»، لافتا إلى أن مريض السكر «مش محروم من أي أكل»، قائلا: «لا يوجد غذاء مخصوص لمريض السكر».

الغزالي حرب يحذر مرضى السكر

كما أكد أن الإهمال في مرض السكر يعني الموت حيا، وعلى المريض أن يحترم مرضه، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يسمي بالتخسيس الطبي، قائلا: «أي طبيب باطني شاطر يقدر يقول للمريض بتاعه الصح والغلط في الأكل، وفي مصر يجد المعهد القومي للتغذية يعمل بمنتهى الكفاءة» محذرا من حرمان مريض السكر من بعض المأكولات بشكل نهائي.

وحول ما يتردد بشأن احتمالية تسبب مرض السكر في الوفاة قال «في حالات الإهمال، المشكلة إنه مش بيموت، ده بيبهدل.. وعاصرت أمثلة كارثية»، مضيفا: «لو مريض السكر يرغب في تناول الأرز يتجنب خلال هذا اليوم تناول المكرونة والخبز».

الدكتور صلاح الغزالي يوضح علاقة السكريات والملح والمخلل بارتفاع السكر في الدم.. فيديو

آخر أخبار الحوادث اليوم.. حرامية السكر وطفلة الهرم وحادث الشرقية

الذهاب إلى الأعلى