هاني الناظر يكشف حقيقة ظهور مرض جدري القردة في مصر

كشف الدكتور هاني الناظر استشاري أمراض الجلدية عن أبرز 20 معلومة عن جدري القردة الذي بدأ في الانتشار في الفترة الماضية في عدد من دول العالم.

وقال الناظر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: إنه حتى الآن لم يتم رصد أي إصابات بجدري القرود في مصر: متابعا : «اطمأن حضراتكم انني وزملائي أطباء الأمراض الجلدية وبالتواصل مع زملائي علي مستوي الجمهورية ومع اطباء الأطفال والحميات لم نرصد حتي هذه اللحظة أي حالات إصابة بهذا المرض في مصر والحمد لله».

وتابع الدكتور هاني الناظر : «الحالات التي تم رصدها في بعض البلاد الأوروبية وأمريكا محدودة حتى الآن، موضحا أن الڤيروس المسبب لجدري القرود من نفس عائلة فيروسات الجدري وجدري البقر والجديري وينتقل للانسان عن طريق الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية أو الجلد عند التلامس المباشر مع الإنسان المصاب أو ملابسه أو أدواته الشخصية خاصة اذا كان هناك جروح في الجلد».

واستطرد استشاري أمراض الجلدية أن المرض ينتقل من القوارض مثل الفئران ومن القرود المصابة أيضا.

وحول الأعراض قال الدكتور هاني الناظر أنها تبدأ بارتفاع في درجات الحرارة مع صداع وتكسير وارهاق عام والتهاب في الغدد الليمفاوية ويعقب ذلك ظهور طفح جلدي علي هيئة حبوب حمراء يتحول إلى فقاقيع مائية ثم بثور صديدية ويستمر حوالي عشر أيام قد تزداد لتصل عشرين يوما في بعض الحالات وأغلب الاصابات تنتهي بالشفاء الا حالات نادرة قد يؤدي المرض للوفاة».

واختتم الدكتور هاني الناظر قائلا : «خلال فترة المرض يطالب المريض بالراحة التامة مع تناول السوائل والمسكنات ومضادات الهستامين والادوية المقوية للمناعة والكريمات الموضعية المطهرة رابعا ملحوظة اخيرة المطهرات المنزلية فعالة في الحماية من الفيروس».

زر الذهاب إلى الأعلى