هبوط المؤشر الرئيسى للبورصة لدى إغلاق آخر جلسات الأسبوع

واصلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعها لدى إغلاق تعاملات، اليوم الخميس، آخر جلسات الأسبوع مدفوعة بعمليات بيع من جانب المؤسسات وصناديق الاستثمار العربية والأجنبية، قابلها عمليات شراء انتقائية من جانب المستثمرين المصريين، وسط ترقب لمصر قرارات الفائدة سواء عالميا أو محليا.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 7.3 مليار جنيه، ليبلغ مستوى .694.3 مليار جنيه بعد تداولات كلية بلغت 1.4 مليار جنيه،تضمنت تعاملات سوقي سندات المتعاملين الرئيسيين وصفقات نقل الملكية.

وانخفض مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 1.13  في المائة؛ ليغلق عند مستوى 10079.02 نقطة، فيما هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 بنسبة 0.17 في المائة منهيا الأسبوع عند مستوى 2267.95 نقطة.

وامتدت موجة التراجعات إلى مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا الذي خسر 0.49 في المائة منهيا أسبوعه عند مستوى 3223.36 نقطة.

وتوقع متعاملون بالسوق أن تشهد السوق تعافيا نسبيا الأسبوع المقبل، وسط ترقب لإعلان الفيدرالي الأمريكي قراره بشأن أسعار الفائدة، وهو ما سيؤثر على أسواق المال العالمية.

رئيس الوزراء يصدر قرارا بتعيين رامي الدكاني رئيسا للبورصة.. وهبة الله الصيرفي نائبا

 

زر الذهاب إلى الأعلى