وجيه أحمد: الحنفي والصباحي كان من الأفضل أن يختما مسيرتهما في القائمة الدولية

 

علّق وجيه أحمد، رئيس لجنة الحكام الأسبق، على قائمة الحكام الدولية، التي أعلن عنها اتحاد الكرة، خلال شهر سبتمبر الماضي.

وقال وجيه أحمد، خلال مقابلة مع برنامج "الماتش" للإعلامي هاني حتحوت، المذاع عبر قناة "صدى البلد"، إن الحكمين محمد الحنفي ومحمد الصباحي، اللذين تم استبعادهما من القائمة، كان من الأفضل أن يختما مسيرتهما في القائمة الدولية، مشيرًا إلى أنه كان يتمنى تواجدهما بالقائمة.

وأضاف أن الحكم محمود عاشور، المستبعد أيضًا، كان لديه فرصة أن يذهب إلى كأس العالم وأمم أفريقيا بعد الرخصة الأوروبية التي حصل عليها، متحدثًا عن أن سبب استبعاده هو قرار مارك كلاتنبيرج بعد إدراج أي حكم تخطى سن الـ45 بالقائمة الدولية.

وحول الحكم المساعد محمود أبو الرجال، ممثل مصر الوحيد في كأس العالم بقطر، قال وجيه أحمد إن أبو الرجال يجتهد ويقوم بعمله على أكمل وجه، مضيفًا |هو ذهب للمونديال بعد 20 سنة من آخر حكم مصري مساعد، وكنت أنا في مونديال 2002".

وتابع: "أنا قلت له من قبل أنت من ستخلفني في كأس العالم المقبل".

ولفت وجيه أحمد إلى أن المشكلة التي قد تواجه أبو الرجال في المشاركة في تحكيم مباريات المونديال، أنه مرتبط بالجامبي بكاري جاساما في المونديال المقبل، لأنه ضمن طاقمه التحكيمي في البطولة.

السبب الأرجح لغياب محمود عاشور عن القائمة الدولية للحكام

 

 

 

 

الذهاب إلى الأعلى