وزارة الزراعة تعلن السيطرة على مرض الحمى القلاعية

تلقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة تقريرا من الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، يفيد السيطرة على الحمى القلاعية خلال الحملة القومية الثانية لتحصين الماشية.

الحمى القلاعية

يأتي ذلك في إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير الريف المصري ورفع مستوى معيشة صغار المربين والمزارعين تم إعطاء أكثر من 5.6 مليون جرعة ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع وذلك خلال الحملة القومية الثانية والتي انطلقت يوم 14 يوليو الماضي واستمرت لمدة شهرين حتى يوم 15 سبتمبر.

الثروة الحيوانية

وتضمن التقرير أيضا إجمالي ما تم تحصينه خلال الحملة بجميع محافظات الجمهورية، للحفاظ على الثروة الحيوانية من الأوبئة.

أوضح التقرير أنه تم تحصين 3 ملايين 9 آلاف و796 رأس ماشية من الأبقار والجاموس والأغنام والماعز ضد مرض الحمى القلاعية، وتحصين حوالي 2 مليون و649 ألفا و846 رأس ماشية ضد مرض حمى الوادي المتصدع الأبقار والجاموس والأغنام والماعز والجمال.

110 لجان متابعة ميدانية

تم تنفيذ 110 لجان متابعة ميدانية بواسطة الهيئة لمتابعة الالتزام بالإجراءات الصحية البيطرية في أعمال التحصين.

و أشار التقرير أيضا إلى أنه تم عقد 13607 ندوة ارشادية لتوعية المواطنين بأهمية التحصين وترقيم وتسجيل 120 ألفا و412 رأس ماشية وتوزيع عدد 420 ألف رقم بلاستيك على مديريات الطب البيطري المختلفة لأعمال التسجيل والترقيم بالإضافة إلى التوعية بأهمية ومميزات الاشتراك في صندوق التأمين على الماشية.

وقال رئيس هيئة الخدمات البيطرية إنه في إطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي تقرر إطلاق الحملة الثالثة منتصف نوفمبر القادم من أجل تأكيد السيطرة على الحمى القلاعية والوادي المتصدع، مشيرا إلى أن كافة اللقاحات التى أستخدمت في أعمال السيطرة على القلاعية لقاحات محلية الصنع باًيدى ومصانع وطنية في معهد الأمصال واللقاحات البيطرية وشركة ميفاك للقاحات البيطرية.

نائب يطالب وزارة الزراعة بحل أزمة السماد

وزارة الزراعة تعلن عن حاجتها لتعيين وظائف قيادية بالديوان العام

 

زر الذهاب إلى الأعلى