وزيرة التخطيط: نستهدف زيادة الاستثمارات مع الحفاظ على الانضباط المالي

أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، أن العالم كله يشهد حالة غير مسبوقة من التداعيات  الاقتصادية الخطيرة  منذ أزمة الكساد العالمية .

وأشارت الدكتورة هالة السعيد خلال الجلسة العامة في مجلس النواب والمخصصة لمناقشة التقرير الختامي حول مشروع الموازنة العامة للعام المالي الجديد إلى أن مصر شهدت العديد من التحديات شملت ،تداعيات ما بعد جائحة كورونا وانتهاء بالأزمة التي يشهدها  العالم.

الموازنة العامة للدولة

وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أن الجميع مهموم الآن بالوضع الاقتصادي العالمي، مضيفة «أكثر شىء يعانى منه أصحاب القرار هو وجود حالة من عدم اليقين ،حول متى سينتهي الوضع الاقتصادي الراهن».

واستطردت السعيد «مصر جزء من الاقتصاد العالمي، وبالتالي الأمر يؤثر بشكل كبير على الكل  ،هو تحدى أساسي في هذه المرحلة ،لاسيما في ظل معاناة بعض  الدول تعانى من نقص السلع».

ولفتت السعيد إلى أن مصر حققت نموا في النصف الأول من العام المالي الحالي، وهو ما يعتبر أمرا طيبا، لاسيما أن معدلات النمو مؤشر ضروري ولكن ليس كافيا.

وقالت خلال الجلسة العامة :حافظنا على معدلات البطالة في ظل هذه الظروف ،أيضا كنا حريصين على اخذ سياسات اقتصادية ملزمة  ونحن حريصين على وجود انضباط مالى مع العمل على زيادة الاستثمارات.

وزيرة التخطيط تبحث مع وزير المالية الكويتي فرص التعاون بين البلدين

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تشارك بالمنتدي الدولي الأول للحد من الفقر بأوزبكستان

زر الذهاب إلى الأعلى