وكيل نقل البرلمان: احصائيات دخل قناة السويس تدعو للتفاؤل وننتظر من الحكومة مزيد من الاستثمارات

أكد النائب وحيد قرقر، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، أن مشروع قناة السويس الجديدة، يعد من المشروعات الهامة في تاريخ مصر، لما للقناه من مكانة دولية باعتبارها شريانا وممرا ملاحيا رئيسيا لحركة التجارة العالمية، نظرا لموقعها الجغرافي المتميز، وما توفره من تسهيلات وخدمات ملاحية للسفن والناقلات.

وأضاف قرقر في تصريح له اليوم، أن قناة السويس، تتميز بعدد كبير من المميزات التي تمنحها تنافسية أعلى على مستوى العالم، حيث تعد أقصر طريق يربط بين الشرق والغرب والأكثر أمنا مما مقارنة بالممرات الملاحية الأخرى، مشيرا إلى أن مشروع القناة الجديدة ساعد في زيادة تلك المميزات التنافسية لقناة السويس، كما ساعدت في زيادة الاقبال على القناة، وزيادة الدخل السنوي لها، حيث أدى مشروع تطوير القناة الجديدة إلى تقليل مدة انتظار البواخر والقوافل التجارية في كلا الاتجاهين، وهو ما يعد ميزة تنافسية تتميز بها قناة السويس.

وثمن وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، حرص القيادة السياسية على تطوير محور قناة السويس والمنطقة الاقتصادية، وإقامة مشروعات تنموية جاذبة للاستثمارات الأجنبية، في إطار استراتيجية شاملة لتحويله إلى مركز لوجيستي عالمي للإمداد والتموين، ولاسيما أن ذلك يأتي فى الوقت الذى يزداد فيه الاحتياج العالمي لتسهيل حركة التجارة وسلاسل الإمداد والتوريد في ظل الأزمات المتتالية التي تتعرض لها دول العالم.

وقال النائب وحيد قرقر، ان التقارير الرسمية حول احصائيات دخل القناة التي تؤكد كل يوم تحسن أداء قناة السويس برغم الأزمة الأوكرانية، أمر يدعو للتفاؤل، مشيرا إلى تحسن إحصائيات الملاحة بقناة السويس خلال النصف الأول من عام 2022 مقارنة بالنصف المناظر من العام السابق، حيث بلغت حصيلة الإيرادات التي حققتها القناة 3.6 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2022، مقابل 3 مليارات دولار في النصف الأول من عام 2021، بنسبة زيادة 20%.

ودعا وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، الحكومة إلى سرعة تعظيم الإستفادة من مشروع قناة السويس الجديدة، من خلال تنفيذ وجدب استثمارات كبيرة بها، لاسيما وأن القناة تعد بيئة خصبة ومؤهلة بشكل كبير لمزيد من الاستثمارات.

زر الذهاب إلى الأعلى