700 مليون جنيه لتطوير شبكة كهرباء أسيوط خلال 6 سنوات

كشف الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، جهود وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بشركاتها المختلفة لرفع كفاءة الشبكة الكهربائية وتحسين مستوى الأداء وذلك لضمان استقرار واستمرار التغذية الكهربائية طبقاً لمعايير الجوده وتقليل فترات انقطاع التيار ولمواجهة الزيادة المستمرة في استهلاك الطاقة الكهربائية والأحمال المتوقعة في أنماط الاستهلاك، وذلك مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا الصدد ففي نطاق محافظة أسيوط إحدى المحافظات التابعة لنطاق عمل شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء خلال الفترة من عام 2014 حتى عام 2020 بلغ عدد المشتركين حوالي 1.1 مليون مشترك عام 2020 بزيادة قدرها 225 ألف مشترك عن عام 2014.

وتم تنفيذ أعمال توسع وإحلال لرفع كفاءة الشبكة الكهربائية بالمحافظة وتحسين الخدمة المقدمة للمشتركين خلال الفترة من 2014 حتى 2020 باستثمارات بلغت حوالي 700 مليون جنيه تم من خلالها:

تنفيذ عدد 17 موزع جديد وتنفيذ عدد (450) محول جديد واضافة قدرة 277.5 م.ف.أ بالاضافه الى 357 كشك معدنى و تركيب عدد (2748) عامود جهد متوسط وعدد ( 3989 ) عامود جهد منخفض.

تنفيذ أعمال توسعية واحلال بشبكة الجهد المتوسط بتنفيذ حوالى 694 كم كابلات و 3460 كم موصلات ، وتنفيذ أعمال توسعية واحلال  بشبكة الجهد المنخفض بتنفيذ حوالى25كم كابلات و 2367 كم موصلات

وفي إطار حرص الدوله على تأمين المواطنين من المخاطر فقد تم تنفيذ عدد ( 100) عملية ضمن مشروع تحويل الخطوط الهوائية للجهد المتوسط الماره اعلى الكتل السكنيه بالمحافظة باجمالى تكلفه ( 86 )  مليون جنيه بطول  81  كم.

وفى مجال مواكبه التطور التكنولوجى ومعالجه أخطاء فواتير الكهرباء التي كانت من أهم مشاكل العملاء فقد   تركيب عدد (381) ألف عداد مسبق الدفع وعدد ( 7600) عداد ذكى.

كما تم تنفيذ خطة لتطوير مراكز خدمة العملاء بجميع فروع الشركة بالمحافظة بما يتناسب مع معايير ومؤشرات أداء مراكز الخدمة، وتيسير إجراءات التعاقد من خلال  تدعيم جميع الهندسات بالحواسب الآلية والطابعات وتدريب العاملين على استخدام البرامج المتعددة، وتطبيق كثير من البرامج الجاهزة بالهندسات ومنها برنامج الشباك الواحد وتعليق لوحات إرشادية لهذه الخدمات معلقة بكل هندسة.

وفي إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة بسرعة تنفيذ المشروعات المخططة في مبادرة «حياة كريمة» والتي أطلقها الرئيس  للنهوض بمستوى معيشة في القرى الأكثر احتياجاً ، وكذلك النهوض بتطوير الخدمات الأساسية المقدمة إلي المواطنين من المرافق المختلفة وتخفيف معدلات الفقر وشعور المواطنين بمعدلات التنمية، وجه السيد الدكتور/ محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيام شركات توزيع  الكهرباء بإتخاذ اللازم نحو تحسين كفاءة الشبكات الكهربائية بالقرى المستهدفه.

وفى هذا الصدد تمت المشاركة فى هذه المبادرة ووضع خطة التطويرلشبكات الكهرباء بالقرى المستهدفه بالمبادره  لتحسين الخدمة ورفع كفاءة التغذية الكهربائية واستكمال تحويل موصلات الجهد المنخفض المكشوفة إلى معزولة و تغيير الموصلات ذات المقاطع الصغيرة بأخري ذات مقطع مناسبه ورفع سعة المحولات واستبدال الأعمدة المتهالكة واستبدال المحولات المعلقة بأكشاك ،وإنشاء مغذيات جديدة لتتكامل كل مهمات شبكة التوزيع لتحسين الأداء واستقرار التغذية الكهربائية ووضع حلول لتفادى مشاكل الخطوط الطويلة ،

وبلغت تكلفة تطوير القرى التابعة للمحافظة ضمن هذه المبادرة مبلغ وقدره يصل إلى حوالي 21 مليون جنيه، وتم الانتهاء من تطوير قرى (شقلقيل & الشنابله – العطيات – القصر – الكلابات – الاقادمه – الطوابيه).

وقد أدى تطوير الخدمات المقدمة من الشركة إلى خفض متوسط زمن العطل سعياً إلى تحقيق رضاء المشتركين .

وأكد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة على الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء برفع مستوى الخدمة والشبكة الكهربائية، وشدد على أهمية استقرار التغذية الكهربائية وإصلاح كل الأعطال الطارئة في جميع المناطق.

كما أكد ضرورة الاهتمام برفع مستوى الأداء فى القطاعات والادارات المختلفة بالشركات، وشدد شاكر أيضاً على الاهتمام بتفعيل كل الآليات الخاصة بدقة القراءات والتأكيد على تفعيل برنامج القراءة الموحد، وتكثيف الجهود فى التفتيش لمواجهة سرقات التيار الكهربائى.

السيسي: تحويل الكهرباء المارة أعلى المنازل بالريف إلى خط أرضي

وزير الكهرباء يترأس لجنة الاتحاد الأفريقي لبحث برنامج البنية التحتية بالقارة

وزير الكهرباء يبحث زيادة التعاون الاستثماري مع سفير الدنمارك

 

زر الذهاب إلى الأعلى