أخبار الحوادث اليوم.. ممرضة القاهرة وحادث أسوان وجريمة إمبابة

أخبار الحوادث اليوم، طوال الساعات الماضية رصدت عدة جرائم شغلت الرأي العام، وأخرى تقشعر لها الأبدان، بحسب محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة، لكن أسباب الحوادث كانت مختلفة ما بين ممرضة تتخلص من حياتها بمستشفى باب الشعرية، وتفاصيل العثور على جثة شخص بالمنيا، وإعدام قاتل أسرته بالساطور في سوهاج، وإصابة 19 شخصا بينهم 11 طفلا في حادث تصادم مروع بالدقهلية، والإعدام لصنايعي لاتهامه بقتل الطفل يوسف بالقليوبية، ومصرع شخصين وإصابة 6 في انقلاب سيارة بمطروح، وحكاية قتل شاب في إمبابة، ومصرع 7 أشخاص وإصابة 7 آخرين في حادث بأسوان.

 

مصرع 7 أشخاص وإصابة 7 آخرين في حادث بأسوان


لقى 7 أشخاص مصرعهم، وأصيب 7 آخرين، في حادث تصادم سيارة ميكروباص وأخرى نقل على الطريق الزراعي “مصر – أسوان” السريع، بالقرب من قرية الجعافرة نطاق الوحدة المحلية لمركز ومدينة دراو، حرر محضر بالواقعة، ونقل الجثامين للمستشفى تحت تصرف النيابة، والمصابين لتلقى العلاج اللازم.

تلقت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن أسوان، إخطارا بوقوع حادث تصادم، على الطريق الزراعي “مصر – أسوان” السريع.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية، وسيارات الإسعاف، تحت إشراف، الدكتور محمد الدخيلى، مدير مرفق إسعاف أسوان، وتبين وقوع حادث تصادم بين سيارة أجرة ميكروباص وسيارة أخرى نقل، وأسفر عن مصرع 7 أشخاص وإصابة 7 آخرين.

حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، والتى طلبت انتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير، وسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والإنتقال للمعاينة، وسؤال المصابين.

حكاية قتل شاب في إمبابة


لم ينصاع “فرج” شاب في العقد الثالث من العمر، موظف بإحدى المستشفيات الخاصة، لتهديدات جيرانه الدائمة “لازم حد من عندكم يموت“، بسبب طردهم منذ 3 سنوات من محال يمتلكه أسفل منزله لفتحه هو وأسرته لكي يساعدهم على المعيشة.

استشاط الجيران غضبا بعدما فتح الشاب وأسرته المحل لبيع المواد الغذائية، واعتادوا طوال الفترة الماضية على افتعال المشاكل، ومضايقة الأسرة، إلا أن الأم كانت تسمع إهانتها ولم تبلغ أحدا من أولادها خوفا من بطش الجيران خاصة أنهم معروف عنهم بالبلطجة وبيع المخدرات.

كعادتها كل يوم في تمام الساعة التاسعة مساء، أغلقت والدة فرج محلها وأطفأت أنواره، فسب أحدهم الأم موجها لها كلاماته “افتحي اللمبة ومتقفلهاش تاني”، لكن السيدة الخمسينية لم تسمع لكلماتهم، وتركتهم وصعدت منزلها، حتى وقفوا في الشارع يسبونها هي وأولادها، “خلي الرجالة تنزلي وأنا أموتهملك”.

بعد يوم عمل شاق امتد من الصباح حتى وقت العشاء. وصل “فرج” منطقته فسمع شتائم المتهمين، فتقدم بخطواته نحوهم للاستفسار عن ما بدر من والدته “مينفعش يا جماعة الكلام ده احنا جيران ودي زي أمكم”، فلم يكمل الشاب كلامته لهم حتى هجموا عليه وضربوه ليسقط على الأرض وسط توسلات منه.

لم يهتم المتهمون الأشقاء بكلام وتوسلات “فرج”، وأصروا على قتله، فقاومهم بشدة، فما من أحدهم إلا أخرج سلاح أبيض كان بحوزته، وغرسه في بطنه، وتعدى الآخر عليه بعصا خشبية، وسحلوه على الأرض، بعدما هددوا كل من تواجد بالمنطقة، “اللي هيقرب هيحصله”.

ظل الشاب يصارع الموت ولا أحد من المارة يتقدم لنجدته بسبب إرهاب المتهمين لهم، حاول أحد المتواجدين حمله مع شقيقه وإسعافه وقاما بنقله للمستشفى، إلا أنهم فور وصولهم المستشفى لفظ الشاب أنفاسه الأخيرة “فرج مات”.

“فرج هو ابني الكبير، هو السند والضهر”، قالتها الأم وهي تغالب دموعها، قبل أن تكمل حديثها، “مكنش حد يعرفه عمره ما اختلط بحد كان في حاله، ومعروف عنه وسط أصدقائه في العمل، بطيبة القلب وحسن الخلق”.

وعن يوم الحادث المشئوم، تقول الأم إن هناك مشاحنات منذ افتتاحنا محل البقالة، والمتهمين دائمين توجيه الكلمات الغير لائقة لنا، مشيرا أنها كانت تقنع المجني عليه بعدم التدخل أو رد الإهانة خوفا على حياته، “ابني مات وعنده بنت وولد.. اتيتموا مين هيتولى رعايتهم ومصاريفهم”.

وقالت والدة المجني عليه بأنها لم تأخذ عزاء ابنها إلا بعد القصاص العادل من المتهمين “لإعدام اللي هيشفي غليلينا.. خلاص مات عكاز البيت”، مكملة: “كلنا على ثقة في القانون، ربنا المنتقم”

كانت غرفة النجدة في الجيزة، قد تلقت إشارة من أحد المستشفيات بوصول جثة عامل إثر الاعتداء عليه بآلة حادة،على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمحل الحادث، وتبين أن شخصين عاتبا والدة المجني عليه، لعدم إضاءتها مصباح مثبت أعلى محل عملها، ليتدخل نجل السيدة للدفاع عنها وتطور الأمر إلى مشاجرة تلقى على إثرها الشاب طعنة نافذة بالجسم أردته قتيلا.

تم القبض على المتهمين والتحفظ على أداة السلاح المستخدم بالجريمة”سلاح أبيض” تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات، والتي أمرت بإحالتهم لمحكمة الجنايات لنظر محاكمتهم.

مصرع شخصين وإصابة 6 في انقلاب سيارة بمطروح


لقى شخصان مصرعهما، فيما أصيب 6 آخرين، إثر انقلاب سيارة، وتم نقل الجثتين والمصابين إلى مستشفى الضبعة.

وتلقت غرفة عمليات محافظة مطروح، إخطارا يفيد بانقلاب سيارة مما أدى إلى مصرع شخصين وإصابة 6 آخرين، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية ترافقهم سيارات الإسعاف إلى محل الواقعة.

وتبين أن المصابين بمستشفى الضبعة المركزي وهم «ندا حسن محمد عباس- 28 سنة، وجروح واشتباه نزيف بالمخ وكدمات متفرقة بالجسم، رنا حسن محمد عباس، 20 سنة، مصابة باشتباه نزيف بالمخ والبطن وجرح بالرأس، منة الله حسن محمد عباس، 23 سنة، مصابة بكدمات متفرقة بالجسم، مها حسن محمد عباس، 25 سنة، مصابة بجروح بالرأس واشتباه، وأحمد نزيه أحمد، 68 سنة، مصاب بجروح بالرأس وكدمات متفرقة بالجسم، مارية خالد السيد، 13 سنة، مصابة بجروح بالرأس وكدمات بالجسم».

وتم التحفظ على جثامين كل من «رابعة أحمد حجازي سرور، 52 سنة، وحسن محمد عباس، 55 سنة» داخل ثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق ومباشرة التحقيقات.

الإعدام لصنايعي لاتهامه بقتل الطفل يوسف بالقليوبية


قضت محكمة جنايات بنها، الدائرة الخامسة، بالإعدام شنقا لصنايعي سقف معلق، لاتهامه بقتل الطفل يوسف صاحب الـ6 سنوات، والمقيم عزبة حيدر بقرية الجعافرة دائرة مركز شرطة شبين القناطر بمحافظة القليوبية.

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 3085 لسنة 2021 جنايات مركز شبين القناطر، والمقيدة برقم 15 لسنة 2021 كلي شمال بنها، أن المتهم «محمد ف س»، 19 سنة، صنايعي سقف معلق مقيم دائرة مركز شرطة شبين القناطر، قتل المجني عليه الطفل «يوسف م ش»، 6 سنوات، عمدا من غير سبق إصرار أو ترصد، وذلك بعد أن التقي به أمام حجرة خالية بأحد الأراضي الزراعية، حيث كان يلهو الطفل المجني عليه فتولد لدي المتهم رغبة بالتعدي علي الطفل، فسارع بدفعه لتلك الحجرة إلا أن المجني عليه قاومه وأطلق نداءات الاستغاثة فاستقر في ذهن المتهم التخلص من الطفل وازهاق روحه.

وتابع أمر الإحالة، أن المتهم أمسك بحبل كان متواجد بمكان الواقعة ولفه حول عنق المجني عليه وقام بجذبه حتي تمكن من خنقه قاصدا من ذلك إزهاق روحه فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياة المجني عليه علي النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح أمر الإحالة، أنه كانت قد تقدم تلك الجناية جناية اخرى، وأنها في ذات الزمان والمكان هتك المتهم عرض الطفل المجني عليه حال كونه لم يبلغ الثمانية عشرة من عمره، كما أحرز بغير مسوغ من ضرورة شخصية أو حرفية أداة مما تستعمل في الاعتداء على الأشخاص «حبل».

وكانت مديرية أمن القليوبية، تلقت إخطارًا من مأمور مركز شرطة شبين القناطر، بورود بلاغ من بعض الأهالي بوجود جثة لطفل ملقاة داخل منزل مهجور متاخم لأرض زراعية دائرة المركز، كما تبين أن الجثة تعود للطفل يوسف، 6 سنوات، يرتدي كامل ملابسه وبمناظرتها تبين وجود آثار خنق.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب تلك الواقعة عامل 19 سنة، ومقيم دائرة المركز، واعترف المتهم بارتكاب الواقعة، وعلى إثر ذلك قام باقتياد الطفل إلى عشة من الخوص وأجهز عليه خنقًا، حتى فارق الحياة وقام بإلقائه بمنزل مهجور، وأمرت النيابة بحبسه على ذمة التحقيقات إلى أن أحالته للمحاكمة الجنائية فأصدرت المحكمة حكمها السابق بحق المتهم.

إصابة 19 شخصا بينهم 11 طفلا في حادث تصادم مروع بالدقهلية


أصيب 19 شخصًا بينهم 11 طفلًا، في حادث تصادم ‏سيارة ربع نقل مع أخرى نقل ثقيل، على طريق المنصورة- الزقازيق بالقرب من قرية ‏ميت أبو العربي، وتم نقل المصابين إلى مستشفى ميت غمر المركزي، لتلقي العلاج اللازم.

تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مدير ‏المباحث ‏الجنائية، يفيد بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة، بوقوع حادث تصادم بين سيارتين على طريق ‏المنصورة الزقازيق، أمام قرية ميت أبو العربي بدائرة مركز ميت غمر.‏

على الفور انتقل ضباط مباحث المركز وسيارات الإسعاف، لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أن تصادم ‏وقع بين سيارة نقل ركاب “كبوت” وسيارة نقل ثقيل بالقرب من قرية ميت أبو العربي، ونقلت سيارات ‏الإسعاف، لمكان الحادث، وأسفر عن إصابة 19 شخصا، بينهم 11 طفلًا وهم: «صفاء عادل محمود، 4 أعوام، ‏دخول عناية مركزة، وسعيد حسن عيد، 12 عامًا، اضطراب في الوعي، وتم خول العناية المركزة، وحياة ‏أحمد السيد، 16 عامًا، كسر بالساق اليمني، وابتسام السيد سعد، 12 عامًا، كسر بالساق اليمنى، ويوسف عيد ‏محمد، 13 عامًا، كسر بالذراع الأيمن، وألاء سعيد سعد، 17 عامًا، كسر بالساق اليسرى، وأسماء أحمد السيد ‏مصطفى، 14 عامًا، جرح قطعي بالرأس والجبهة، والسعيد مهدي السعيد، 15 عامًا، اشتباه كسر بالكتف ‏اليمنى واليسرى، وصفاء عطية عطية، 12 عامًا، كدمات سطحية، وعلاء محمد عباس، 15 عامًا، أشعة ‏على الكوع الأيمن، وإيمان عطية عطية، 15 عامًا، كسر بالساق الأيمن، محصنة جلال علي مصطفى، 50 عامًا، كسر بالكتف واشتباه ‏كسر في الحوض، وأفراح عبد الله مصطفى، 50 عاما، اضطراب في الوعي، وتم دخولها العناية المركزة، ‏وهويدا عبده الجوهري، 55 عامًا، أشعة على الصدر والحوض، ورحاب عبد الحميد إبراهيم، 33 عامًا، ‏وفاطمة عبده عبد الرؤوف، 50 عامًا، اشتباه كسر بالكوع وصدمة عصبية، ورحاب عبد المجيد، 33 ‏عامًا، أشعة على الصدر والحوض، ونسمة عوض عبد الحميد، 32 عامًا، أشعة على الحوض، وبثينة ‏محمود عطية، 37 عامًا»، وتم نقلهم إلى مستشفى ميت غمر المركزي لتلقي العلاج اللازم.‏

إعدام قاتل أسرته بالساطور في سوهاج


قضت محكمة جنايات سوهاج، اليوم الأربعاء، بإعدام المتهم «ج س ي» 26 سنة عامل بعد قيامه بقتل والده ووالدته وشقيقته ونجليها وذبحهم بساطور أثناء نومهم داخل المنزل بقرية «أولاد حمزة» بدائرة مركز العسيرات.

صدر الحكم برئاسة المستشار خالد عبدالغفار، وعضوية المستشارين أحمد عبدالمنعم محمود، ومصطفى أبوالقاسم زيدان، وبأمانة سر عصام حسانين.

وترجع وقائع القضية إلى شهر يونيو من عام 2021 بدائرة مركز العسيرات عندما تلقت أجهزة الأمن، إخطارا من مأمور مركز شرطة العسيرات، بورود بلاغ بقيام شاب بقتل أفراد أسرته أثناء نومهم داخل المنزل، فانتقل إلى مكان البلاغ قيادات وضباط مباحث المديرية، وتبين من المعاينة والفحص، قيام المتهم “جورج .س” بقتل والده “س.ي” 70 سنة، ووالدته «آمال ر» 55 سنة- ربة منزل، ونجلى شقيقته الطفلة “أ.م” «5 سنوات»، والطفل “ب.م” “6 شهور”، وأصاب شقيقته مارينا سلامة «27 سنة – ربة منزل»، بجروح خطيرة ومتفرقة، وجرى نقلها في حالة حرجة إلى مستشفى سوهاج الجامعي ولفظت أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى.

وأشارت التحريات إلى قيام المتهم بذبح الضحايا بساطور وعدم هروبه، حيث ظل متواجدا في مسرح الجريمة حتى تم القبض عليه، كما تبين من أقوال الجيران أن المذكور مريض نفسيا وغير متزن نفسيا ، وأكدت المعاينة والتحريات لأجهزة البحث الجنائى، أن المتهم متزوج ولديه 3 بنات، وكان يقيم مع والده في منزله المكون من طابقين ومسقوف بالعروق الخشبية، وأن زوجته تركته وأخذت معها بناتها إلى بيت والدها منذ ما يقرب من 6 شهور، ورفضت العودة له مرة أخرى بسبب تصرفاته وسلوكياته غير المتزنة، كما أن شقيقته القتيلة تقيم وطفلاها القتيلان عند والدها بسبب خلافاتها مع زوجها.

وكشفت التحريات أن المتهم ليلة الحادث كان خارج المنزل وعاد وبحوزته أداة الجريمة «ساطور»، وبدأ جريمته بقتل والده، حيث طرق الباب وعندما فتح له والده ضربه بالساطور فأرداه قتيلا، ففزعت منه والدته وشقيقته وهربتا منه إلى غرفة الطابق الثانى فلحقهما أمام باب بلكونة الغرفة وضربهما بالساطور، فقتل والدته وأصاب شقيقته التي لقيت حتفها بعد نقلها إلى المستشفى، ثم تعدى المتهم ضربا بالساطور على نجلى شقيقته داخل سريرهما فقتلهما وتم القبض عليه، وتبين أنه غير متزن نفسيا ويهذى بكلمات غير مفهومة، وتم إحالته إلى النيابة العامة والتي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وإحالته إلى محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها المتقدم.

تفاصيل العثور على جثة شخص بالمنيا


كشفت أجهزة وزارة الداخلية، ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة سمالوط بمديرية أمن المنيا بالعثور على جثة أحد الأشخاص بإحدى الطرق الفرعية بدائرة المركز.

وقد أسفرت جهود فريق البحث المشكل من قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنيا إلى تحديد هوية المتوفي «مقيم بدائرة مركز شرطة أبو قرقاص» وأن وراء ارتكاب الواقعة «شخصين، مقيمان بدائرة المركز».

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة لوجود خلافات بينهم وقيامهما باستدراجه واصطحابه بداخل سيارة إلى محل الواقعة وقاما بالاعتداء عليه بالضرب باستخدام (عصا – سلاح أبيض “سكين”) مما أدى إلى وفاته واستوليا على (هاتفه المحمول – شاحن هاتف – سماعة)، وبإرشادهما تم ضبط السيارة والأداتين المستخدمتين والمسروقات. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ممرضة تتخلص من حياتها بمستشفى باب الشعرية


أقدمت ممرضة في العقد الثالث من عمرها، على التخلص من حياتها، بحقنة هواء أثناء عملها داخل غرفة الرعاية المركزة بالمستشفى العام بباب الشعرية، بسبب مرورها بأزمة نفسية بعد طلاقها بمنطقة باب الشعرية.

تلقى قسم شرطة باب الشعرية، بلاغا من مستشفى العام، يفيد بتخلص ممرضة داخل غرفة الرعاية المركزة، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة ممرضة في العقد الثالث من عمرها، ونقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبإجراء التحريات تبين أن المتوفية قررت إنهاء حياتها بسبب مرورها بأزمة نفسية بعد طلاقها وأقدمت على التخلص من حياتها بحقنة هواء.

ورجحت التحريات عدم وجود شبهة جنائية في الواقعة. وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

أخبار الحوادث اليوم .. حادث الفيوم وفتاة البحيرة وطالب المنيا

أخبار الحوادث اليوم.. سيدات الأقصر وجثة التجمع وغرق طفلين بالفيوم
زر الذهاب إلى الأعلى