عالم أزهري: لا مانع الزوج يقول لزوجته بحبك 50 مرة في اليوم

قال الشيخ علي المطيعي، أحد علماء الأزهر الشريف، إن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم»، والودود؛ تعني المتحببة المتلطفة في كلامها وخطابها ومعاشرتها وبشاشتها.

وبيّن «المطيعي» في تصريح خاص لموقع قناة صدى البلد، أنّ الودود صفة لكلا الجنسين الذكر والأنثى، فيقال: زوج ودود وزوجة ودود، لافتا إلى أنه من الضروري وجود الود بين الطرفين من أجل حياة سعيدة مليئة بالمحبة والمودة والرحمة كما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم إظهار الود من قبل الزوجين

أكد العالم الأزهري، أنه لا مانع من أن يقول الزوج لزوجته «بحبك 50 مرة في اليوم»، من أجل إظهار حبه لها، وهي كذلك، حتى يعيشا حياة مستقرة.

وأشار إلى أن الله عز وجل قال في سورة الروم: «وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ».

وأوضح علي المطيعي، أن المودة هي الحب الكبير بين الزوجين، والذي نص عليه القرآن الكريم، وأوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم، مشيرا إلى أن الحب واللطف والمودة والرحمة بين الزوج وزوجته من أسباب عمار البيوت، وذلك أفضل بكثير من دعاوى المرأة ليست ملزمة وشبيهتها التي تفسد القيم المجتمعية وتحارب الفطرة.

المرأة الصالحة

 

أردف «المطيعي» أن الإسلام أمرنا بالحب والود بين الطرفين، فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ألا أخبرك بخير ما يكنز المرء المرأة الصالحة إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته، لافتا إلى أن السرور يأتي بالحب المتبادل والابتسام.

وكان الدكتور عمرو الورداني أمين الفتوى بدار الإفتاء، قدم العديد من النصائح للزوج والزوجة، حتى لا يصابا بالخرس الزوجي.

وأوضح في تصريحات تلفزيونية، أن أبرز تلك النصائح «لازم الزوج يقول لزوجته بحبك 5 مرات مثل الصلوات الخمس».

إرضاع المرأة لطفلها يثير الجدل.. نهاد أبو القمصان: ليست ملزمة بالدليل.. وأزهري: واجب عليها

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى