3 مشاهد من حفل كاظم الساهر.. مقاعد مكتملة.. أسطورة «ليلى» حاضرة.. ورحمة جميل تُرعب القيصر

كمشواره الفريد، كانت حفلة الفنان العراقي كاظم الساهر بدار الأوبرا المصرية بعد غياب تخطى 13 عاما، فمنذ الإعلان عن الحفلة أصبح المطرب العراقي حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انقسموا ما بين فريق متلهف لرؤية الساهر وهو يبدع بأغانيه الكلاسيكية، وفريق آخر انتقد ارتفاع سعر التذاكر كونهم سيحرمون من اغتنام الفرصة التي ربما لن تتاح قريبا.

أسعار تذاكر حفل كاظم الساهر


دار الأوبرا حددت 4 فئات لتذاكر حفل القيصر الأولى بـ 2760 جنيها، والثانية بـ 3510  جنيهات، والثالثة 4260 جنيها، والرابعة بـ 5010 جنيهات، ورغم ارتفاع الأسعار، اكتظ المسرح المكشوف عن آخره، ليكتمل عدد المقاعد المخصص للحاضرين، بل واشتكى كثيرون من عشاق الساهر بسبب نفاد التذاكر قبل تمكنهم من الحجز.

بذكريات حفلات ليالي التلفزيون ودار الأوبرا في بداية الألفية، اندمج كاظم الساهر على المسرح المكشوف سريعا، ليشدو بباقة من أجمل أغانيه، لم يسمح له الجمهور المصري بالشعور بالغربة، فانطلق الحضور يرددون معه كلمات قصائده، ويطلبون منه تقديم أغنيته الأسطورية «أنا وليلى»، ليمازحهم القيصر ثم يلبي رغبتهم، دون إخفاء سعادته بشغف المصريين بأغانيه الكلاسيكية رغب غياب الثلاثة عشر عاما.

اقتحام مسرح كاظم الساهر


كعادة حفلات القيصر التي لا تمر دون ترك بصمة من العنصر النسائي، لم تشعر  رحمة جميل بنفسها إلا وهي تعدو فوق المسرح المكشوف لتحتضن كاظم الساهر وتلتقط معه صورة، لا تعرف رحمة كيف تخطت رجال الأمن، والحواجز المحيطة بالمسرح، ولم تفكر في رد فعل القيصر، فقط رغبتها في التقاط «صورة تذكارية» كانت الدافع الأول لتصرفها الذي اعترفت بأنه «خاطئ».

رحمة بررت تصرفها لكاظم بأنها تنتظره منذ 13 عاما، «عايزة أخد معاك صورة».

وأوضحت رحمة في تصريحات صحفية لموقع الوطن المصري، رد فعل القيصر «لما شاف حبي ليه فهم التصرف بتاعي، مكنش قصدي أسببله أي أذى في قدمه».

موقف رحمة جميل ليس الأول في حفلات القيصر، فقد شهدت إحدى حفلاته سابقا صعود فتاة على المسرح وغنائه معه كلمات «قولي أحبك»، وفي عام 2019 اقتحمت سيدة حفله بتركيا، وحينما حاول الأمن منعها تدخل كاظم ليتركوها.

كاظم الساهر كاظم الساهر



معجبة كاظمالساهر معجبة كاظمالساهر


زر الذهاب إلى الأعلى