«السم في العصير» .. العدالة تثأر للأشقاء الثلاثة ضحايا خيانة الأم بنجع حمادي(صور)

أسدلت محكمة جنايات نجع حمادي، السبت، الستار على إحدى القضايا التي هزت الشارع الصعيدي لفترة طويلة، تلك القضية تحولت فيها أم وزوجة صعيدية لأداة في يد عشيقها للتخلص من زوجها وأبنائها الثلاثة.

وقضت المحكمة بالإعدام شنقا لربة منزل وعشيقها، لإدانتهما بقتل أطفالها الثلاثة، عن طريق وضع السم لهم فى العصير.

فبينما كانت شمس الظهيرة ، فبينما كانت شمس الظهيرة تلقي بأشعتها الحارقة على جسد الأطفال الهزيل فتزيدهم عطشاً، كانت الأم الخائنة – بحكم الحكم- تنسج خيوط جريمتها بشراء 4 عبوات عصير من أحد محال لابقالة المجاورة لمنزلهم، وتضع في كل عبوة منهم كمية من السُم الذي أعطاها إياه عشيقها المخطط والمحرض لها على ارتكاب جريمتها.

قَبِل الزوج والأبناء هدية الأم، التي كادت أن تودي بحياة زوجها فيما قضت بالفعل على أبنائها الثلاثة وحولت أحشائهم قبل الوفاة إلى قطع من اللهب جعلتهم يتقلبون وجعاً من أثر السم.

اكتشاف السُم

البداية كانت بإصابة زوج المتهمة «رأفت جلال. 35 عاما» بحالة تسمم هو وأبنائه الثلاثة الذين لقوا مصرعهم على أثر ذات الحالة، وهم “أميرة 8 أعوام، أمير 7 أعوام، وآدم، 9 أعوام .

الزوج والأطفال الضحايا

وكشفت التحريات الأولية وقتها أنهم أصيبو بتسمم غذائي بسبب تناولهم عصير من أحد محلات البقاله، وتم نقل الجثامين للمستشفي، تحت تصرف النيابة العامة، والمصاب لتلقى العلاج.

وتوصلت التحريات إلى أن زوجة المصاب «26 سنة- ربة منزل» تربطها علاقة عاطفية مع آخر «سائق 26 سنة» وخططا لقتل الزوج والأبناء ليخلو لهم الجو.

القبض على المتهمين

أعدت قوات أمن قنا عدد من الأكمنة حتى تم القبض على المتهمين، حيث تمكنت من ضبطهما مأمورية برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة ضباط إدارة البحث الجنائي بقنا.

العشيق المتهم

وبمواجهتهما اعترفا وأقر المتهم الثاني بوجود علاقة مع المتهمة واتفاقهما علي التخلص من زوجها وأولادها وفـي سبيل ذلك قام بإحضار مادة سامة ووضعها فـي 4 عبوات عصير وقام بإعطائها للمتهمة والتي قامت بتقديمها للمجني عليهم (زوجها، أبنائهما)، وإيهام أقارب زوجها بتناول المجني عليهم عصير فاسد، بمواجهة المتهمة بأقوال المتهم الثاني أيدت ذلك.

القتل بالسم في القانون المصري

ووفقاً لقانون العقابات المصري تعد جريمة القتل بالسم هي أحد أنواع القتل العمد والذي ينطبق عليها عقوبة القتل في القانون المصري لبشاعة الجريمة، كما تواترت الأحكام القضائية التي تعتبرها من جرائم القتل التي تقع بطريقة الخداع والغدر بالضحية.

وتنص المادة 233 من قانون العقوبات على أنه من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

السم فى العصير .. الإعدام لربة منزل وعشيقها بتهمة قتل أطفالها الثلاثة

 

زر الذهاب إلى الأعلى