القصة الكاملة لـ سيدة مغاغة .. بدأت بفيديو داخل قسم شرطة وانتهت بالتصالح مع زوجها فى النيابة

سيدة مغاغة .. ظهرت في فيديو، من داخل قسم شرطة مغاغة بمحافظة المنيا، تدعى أنها تقدمت ببلاغ ضد زوجها بعد اعتدائه عليها، ولكنها تعاني من تواطئ رجال الأمن ضدها، ويريدون حبسها على خلفية تحرير زوجها محضر ضدها يتهمها فيها بالسرقة على غير الحقيقة.

وسردت سيدة مغاغة  في الفيديو، وآثار الكدمات تظهر على وجهها، معاناتها مع زوجها طيلة فترة الزواج والتي استمرت طيلة 13 عاما، حسبما زعمت في الفيديو، متهمة زوجها بتناول جوهر الحشيش المخدر ودائم التعدي عليها.

تفاصيل واقعة سيدة مغاغة

وحول واقعة سيدة مغاغة أصدرت أجهزة الأمن بيانا، ظهر اليوم، تكشف فيه ملابسات المشاجرة التي وقعت بين إحدى السيدات وزوجها بالمنيا وادعائها بعدم قيام رجال الشرطة بإتخاذ اللازم نحو زوجها لتعديه عليها.

وتضمن البيان أيضًا، أن مركز شرطة مغاغة، تلقى إخطارًا من إدارة شرطة النجدة بمديرية أمن المنيا بحدوث مشاجرة بدائرة المركز.

وبالانتقال والفحص تبين وقوع المشاجرة بين كلٍ من (طرف أول"إحدى السيدات مصابة بكدمات متفرقة" - طرف ثان "زوجها")، حيث تم اصطحابهما لديوان المركز واتهمت السيدة "طرف أول" زوجها "طرف ثانى" بالتعدى عليها والتسبب فى إصابتها بسبب خلافات زوجية ، إلا أنه أنكر وإتهمها بسرقة مبلغ مالى .

الكشف الطبي على سيدة مغاغة

وتم تحويل السيدة المصابة للمستشفى لتوقيع الكشف الطبى عليها، وعقب عودتها لديوان المركز قامت ببث فيديو مباشر من خلال حسابها على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" بإستخدام هاتفها المحمول إدعت خلاله عدم إتخاذ الأجهزة الأمنية للإجراءات القانونية ضد زوجها ، وذلك للحيلولة دون إتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، والعرض على النيابة العامة.

تحقيقات النيابة تنتهي بالصلح

رصدت وحدة  التحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام فيديو سيدة مغاغة  تتضرر فيه سيدة من تعدي زوجها عليها ضربًا محدثًا بها عدة إصابات، وخشيتها من سوء تعامل مركز شرطة مغاغة مع بلاغها، وبالتزامن مع ذلك تلقت النيابة العامة بلاغًا بالواقعة تضمن شكوى السيدة من زوجها واتهامه لها بسرقة مبلغ مالي، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

سألت النيابة العامة سيدة مغاغة وزوجها طرفَي الواقعة فأوضحت المبلغة تفصيلات شكواها والخلافات التي نشبت بينها وبين زوجها، ونفت تعدي أيٍّ من رجال الشرطة عليها أو إساءته تناول بلاغها، وأنكر كلٌّ منهما ما اتهمه به الآخر،

وطلبت النيابة العامة تحريات الشرطة حول الواقعة فتوصلت إلى صحة واقعة التعدي على المجني عليها، ونفت صحة واقعة السرقة المثارة في حقها.

وخلال اتخاذ الإجراءات تقدم طرفا الواقعة بطلبٍ للنيابة العامة للصلح فيما بينهما، فأعادت سؤالهما وقررت المبلغة أنها لا تتهم أحدًا بشيء مؤكدةً تصالحها مع زوجها وعدم رغبتها في استكمال الإجراءات، كما أكد زوجها الصلح، وظنه الخاطئ في اتهامها بالسرقة.

أحمد موسى: بيان النيابة فى واقعة حبس محمد الأمين أغلق أفواه كثيرة

النيابة تأمر بحبس محمد الأمين لاتهامه بالاتجار في البشر وهتك عرض فتيات بالقوة

الذهاب إلى الأعلى