برلمانية: وزارة الأوقاف الأكثر مساهمة في مبادرة حياة كريمة

أكدت الدكتورة سكينة سلامة، عضو مجلس النواب، أن وزارة الأوقاف لها دور كبير وواضح في مبادرة حياة كريمة، سواء من خلال حث المواطنين على إخراج الزكاة لصالح المبادرة، أو من خلال تخصيص الوزارة لملايين الجنيهات للمساهمة في العديد من المشروعات.

وقالت سلامة في بيان صحفي اليوم، إن وزير الأوقاف اثبت بالدليل القاطع تجاوبه الكبير مع المبادرة الرئاسية، من خلال تعليماته لهيئة الأوقاف المصرية بتقديم تيسيرات كبيرة في عملية استبدال أراضي الهيئة للمنفعة العامة لإنشاء مراكز شباب ومدارس، وغيرها من المصالح الحكومية عليها.

وأشادت بجهود المهندس علاء عبد العزيز ، رئيس هيئة الأوقاف، في القضاء على الروتين الذي كان يواجه عملية استبدال الأراضي لصالح المنفعة العامة، لافتة إلي انها كانت شاهدة على دوره الكبير في  تذليل العقبات في استبدال قطعة أرض لصالح احد مراكز الشباب بمحافظة الشرقية.

وأكدت أن هيئة الأوقاف نموذج يحتذي به في المبادرة الرئاسية حياة كريمة ، خاصة أنه لن يتم تنفيذ أي مشروع إلا من خلال توافر الأرض ، وهي المعادلة الصعبة التي تقوم بها هيئة الأوقاف ، حيث تسعي للحفاظ علي مال الوقف ، وعدم تعطيل المشروعات القومية ، وهو ما نجح في تحقيقه المهندس علاء عبد العزيز ، رئيس الهيئة.

وأشارت إلى أن دور وزير الأوقاف ، في المبادرة الرئاسية لم يقتصر علي عملية استبدال الأراضي فقط وتقديم تخفيضات تصل ما بين 10 الي 20% ، علي عملية استبدال اراضي الوقف للمنفعة العامة ، ولكنه قام بتخصيص  300 مليون جنيه للقرى الأكثر فقرا، وصندوق دعم التعليم، مقسمة إلى 200 مليون جنيه لدعم مبادرة حياة كريمة و 100 مليون جنيه لدعم صندوق دعم التعليم.

وأشادت بوضع وزير الأوقاف لأول أطلس للوقف الخيري في مصر ، وهو ما ساهم في تعظيم موارد الهيئة، لافتة في الوقت ذاته إلى نجاح رئيس هيئة الأوقاف في حسن إدارة  أصول الوقف، مؤكدة أنه يمتاز  بخبرات كبيرة ورؤية استثمارية سيكون لها مردود قوي علي موارد الهيئة..

كان  الرئيس عبد الفتاح السيسى، شهد احتفالية المؤتمر الأول لحياة كريمة باستاد القاهرة الدولي وقال الرئيس السيسى في كلمته: "إننى إذ أعلن اليوم، انطلاق هذا المشروع الطموح مستعينا على تنفيذه بالله وبثقتي في قدرات المصريين - دولةً وشعبًا.

وأضاف: فإنني اعتبره تدشينًا للجمهورية الجديدة، الجمهورية المصرية القائمة بثباتٍ ورسوخ على مفهوم الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة التي تمتلك القدرات الشاملة: عسكريًا، واقتصاديًا، وسياسيًا، واجتماعيًا وتعلى مفهـوم المواطنة وقبول الآخر وتسعى لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية وتتطلع لتنمية سياسية تحقق حيوية للمجتمع المصري قائمة على ترسيخ مفاهيم العدالة الاجتماعية والكرامة والإنسانية.

وزير الأوقاف: 98 مليون جنيه حصيلة صكوك الأضاحي .. ويجوز توجيه الزكاة لحياة كريمة 

الأوقاف: حملة نظافة وتعقيم واسعة بالمساجد استعدادًا لصلاة عيد الأضحى المبارك

الذهاب إلى الأعلى