ترامب يغادر المستشفى بعد تحسن حالته

غادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري، بعد تحسن حالته من الإصابة التي لحقت به بفيروس كورونا .

كان الرئيس دونالد ترامب قد انتقل يوم الجمعة الماضي،  إلى جناح خاص بمركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري في ماريلاند لبضعة أيام كإجراء احترازي بعد تأكد إصابته بمرض كوفيد-19.

وقال المسؤول إن الأطباء نصحوا بذلك حتى يتسنى لترامب تلقي الرعاية الفورية إذا لزم الأمر.

وقال شون كونلي طبيب الرئيس في بيان "بعد ظهر اليوم، كان الرئيس لا يزال متعبا ولكن معنوياته جيدة".

وأضاف أنه تم حقنه بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر "ريجينيرون" وكان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى.

وأشار الطبيب إلى أن الخبراء يفحصون الرئيس وسيقدمون توصيات بشأن "الخطوات التالية"، مضيفًا أن السيدة الأولى ميلانيا ترامب المصابة أيضًا بكوفيد-19 تعاني سعالا خفيفا وصداعا.

وكان ترامب هون من شأن خطر جائحة كورونا منذ بدايتها، كان قد أكد أن الفحوص أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس وإنهما سيخضعان للحجر الصحي.

مستشار الرئيس للصحة: أعراض إصابة ترامب بكورونا بسيطة

إيفانكا ترامب تنشر أول صورة لوالدها من المستشفى

الذهاب إلى الأعلى