مفتي كازاخستان يهدي شيخ الأزهر زي «الشابان التقليدي» تقديرا لزيارته للبلاد

أهدى الشيخ نوريزباي حاج تاغانولي أوتبينوف، المفتي العام لجمهورية كازاخستان، فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، زي "الشابان التقليدي"، وذلك بمقر المسجد الكبير في كازاخستان، في حضور ما يزيد عن ٣٠ ألف مسلم من مسلمي كازاخستان، والوفود الإسلامية المشاركة في مؤتمر زعماء الأديان، تقديرا لزيارة فضيلته للعاصمة الكازاخية نور سلطان في الفترة من ١٢ إلى ١٦ سبتمبر.

وقام مفتي كازاخستان بوضع زي "الشابان" على كتف شيخ الأزهر، معربا عن بالغ تقدير الشعب الكازاخي لزيارة فضيلة الإمام الأكبر للبلاد، وفرحة مسلمي كازاخستان بهذه الزيارة، وحرصهم على التواجد في هذا الجامع الكبير لرؤية فضيلته والاستماع لكلماته، مؤكدا أن هذا الزيارة سوف ستظل عالقة في أذهان الكازاخيين، داعيا لفضيلته بدوام الصحة والعافية، وأن يديمه الله زخرا للأمة الإسلامية ومدافعا عن تراثها العريق.

يُذكر أن منح زي «الشابان»" هي عادة قديمة للشعب الكازاخي، يُهدى للأشخاص ذوي التأثير القوي والمكانة المرموقة، وهو دليل على أعلى درجات الاحترام والتقدير بين الكازخيين، وهو من أكثر الملابس الوطنية أهمية وقيمة في الثقافة الكازاخية، ويؤمن الكازاخيون بأن إهداء هذا الزي التقليدي يكرس قيمة ومكانة الثقافة الوطنية والعادات الكازاخية باعتبارها الثروة الروحية للشعب الكازاخي.

مفتي كازاخستان لشيخ الأزهر: زيارتكم يوم عيد لنا

شيخ الأزهر يحذر من دعوات الإلحاد والتحرر الجنسي

زر الذهاب إلى الأعلى