هجوم نيابي على وزير التعليم بسبب عجز المعلمين وصعوبة المناهج

وجه أعضاء مجلس النواب، انتقادات حادة لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني، طارق شوقي، خلال الجلسة العامة المخصصة للرد على طلبات الإحاطة، والأسئلة، وطلبات المناقشة العامة بشأن العملية التعليمية.

وقالت النائبة سناء السعيد خلال الجلسة العامة لمجلس النواب في حضور الدكتور طارق شوقي: «اليوم كلنا جايين نتكلمك عن مشاكل دوائرنا، الحكومة لديها خلفية عن هذه المشاكل.. لكن الحكومة لا تحل لهذه المشاكل، الحكومة ماشية في اتجاه غلط».

وأضافت «الوزير يتكلم عن خطة تطوير المناهج والعملية التعليمية، مع وعدم وجود بنية تحتية ومسابقات تعلن عنها الوزارة ومردودها إن الوزير ونائبه يقولوا مش هنعين».

واعتبرت أن سياسة الوزير تمثل «تحدي صارخ للمجتمع المصري»، وتساءلت عن طبيعة خطط التطوير في فصل يصل تعداد الطلاب فيه إلى 120 طالب، مضيفة: «مفيش كرسي يقعد عليه، مفيش بنية تحتية، مفيش مدرس». وأضافت «خطة الوزارة تتكلم عن مجتمع تاني غير مجتمعنا المصري».

وقال النائب بلال النحال، عضو مجلس النواب، إن مشاكل العملية التعليمية قنبلة موقوتة في الشارع المصري، مشيرًا إلى عجز 120 ألف معلم، بخلاف مشكلة مناهج الصف الرابع الابتدائي والتابلت، مضيفة «ده غير ضحايا الثانوية العامة الأب والأم والأبناء»، وتساءل أين مجانية التعليم؟

كما أشار النحال إلى مشكلة التغذية المدرسية وحالات التسمم التي تعرض لها عدد من التلاميذ في المحافظات. وطالب الوزير بتوضيح سياسة الوزارة للقضاء على هذه المشكلات، وقال «الوزارة ليس لديها رؤية مستقبلية».

من جهتها قالت النائبة آمال عبدالحميد إن «مشكلة التعليم مشكلة أزلية كان عندنا أمل إنه الوزير يحل المشكلة من جذورها، لكنه قلب المنظومة وبدل أن يحلها بتخطيط مناسب عمل خطة لا تصلح للتنفيذ في بنية تحتية متهالكة»، مشيرة إلى مشكلة التابلت وامتحانات الثانوية العامة التي شابها عدد من المشكلات خاصة مع  ضعف شبكات الإنترنت في القرى»، ووجهت سؤالها للوزير «هل كنت دارس الموضوع ده؟».

واتهمت عبدالحميد، شوقي بإهدار المال العام، قائلة: «أهدرت مال عام في التابلت، كان لا بد من البدء بالصفوف الصغرى في الابتدائي، لكن لا تبدأ بالثانوية العامة، وناس تدخل الامتحان تلاقي التابلت مش شغال والناس مش عارفة تجاوب».

وأضافت: «عدد المدرسين عندك غير كافي فيه عجز شديد في عدد المدرسين واللي اتعين بعد شهرين اتفصل».

فيما قالت النائب محمد الصمودي: «تقدمت بالعديد من طلبات الإحاطة بشأن العجز الشديد في المعلمين ومشكلة 36 ألف معلم وكل واحد صرف حوالي 5000 جنيه علشان الأوراق المطلوبة وبعد كده قال نعمل تطوع ومدرس بالحصة 20 جنيه وزارة التربية والتعليم وفي نفس الوقت الوزارة تتعاقد مع مدرس يشتغل بخمسين ألف جنيه مش عارف إزاي».

وقالت النائبة أمل زكريا قطب: «كنا في حاجة للجلوس معك من فترة طويلة»، وتحدثت عن أزمة مناهج الصف الرابع الابتدائي وقالت «كلنا مع التطور والإبداع لكن تطوير منهج رابعة لازم أبدا من كي جي وان وكي جي تو».

وعلقت قطب على المعلومات الورادة في مناهج الصف الرابع بخصوص حيوان الخفاش والبطريق وجبل النمل وقالت «كمية حاجات هو ماشفهاش ولا المدرس ولا الموجه».

أما النائب زكريا حسان، قال: «نحن لا نشكك في نوايا الوزير في إصلاح العملية التعليمية لكن نختلف في ترتيب الأولويات»، مشيرًا إلى العجز الصارخ في المعلمين على مستوى الجمهورية.

وقال «لا اختلاف أن أساس العملية التعليمية هو المعلم»، أما بشأن المناهج، قال «جبنا نسخة من أحد الدول وننفذها في مصر مع اختلاف كل الظروف»، مضيفًا «هل التلميذ يستوعب هذه المناهج؟ في تلاميذ في رابعة لا تجيد القراءة والكتابة والمعلم غير مؤهل لتدريس هذه المناهج»، متسائلًا: «إيه فايدة عندي مدرسة ومعنديش معلم مؤهل؟».

رئيس مجلس النواب يعلن 6 قواعد بجلسة مواجهة وزير التعليم

مجلس النواب في مواجهة وزير التربية والتعليم.. اليوم

 

 

الذهاب إلى الأعلى