إثيوبيا تتجمل.. الخلاف مع مصر سببه تمسكها بالحقوق التاريخية.. وسنلتزم بأي اتفاق يتم إبرامه

واصلت إثيوبيا مراوغاتها ومحاولاتها التهرب من الاتفاقيات التاريخية لمياه النيل، وزعمت في بيان اليوم ان الخلاف مع مصر سببه رفض الرضوخ للضغط عليها عبر معاهدات قديمة تعود لحقبة الاستعمار لم تكن طرفا فيها، كما جاء في نص البيان الذي أصدرته وزارة الري في إثيوبيا اليوم.

وواصل البيان توصيفه الخاطئ بأن مصر تتمسك باتفاقية وصفها بأنها غير عادلة في توزيع المياه.

وأعلنت إثيوبيا، في البيان أنها ستلتزم بأي اتفاق يشمل قواعد ملء سد النهضة يتم إبرامه مع مصر والسودان، وذلك قبل استئناف وزراء الري في الدول الثلاث اجتماعاتهم، الاثنين، لبحث الأزمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقالت وزارة الري الإثيوبية إن الاتفاق الذي نسعى لإبرامه سيستند فقط لإعلان المبادئ الذي تم توقيعه في مارس 2015.

مصر تكشف عن أوجه العوار في الطرح الأثيوبي لحل أزمة سد النهضة

تكليف السودان بإعداد مسودة توافقية جديدة بشأن سد النهضة

زر الذهاب إلى الأعلى