اتحاد الكرة يكشف آخر تطورات شكوى إعادة مباراة مصر والسنغال.. جاهزين بالتصعيد

كشف وليد العطار، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، آخر مستجدات ملف إعادة مباراة مصر والسنغال، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

وأضاف العطار، خلال تصريحات إعلامية، أن اتحاد الكرة لم يصله أي شيء حتى الآن من جانب لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وسط متابعة مستمرة وانتظار لأي قرار سيصدر بشأن هذه المباراة.

وأشار العطار، إلى أنه سيتم الإعلان عن القرار فور صدوره، خاصة وأن الأمر ما زال قيد المناقشة حاليًا، وكل ما يصدر على الساحة حاليًا مجرد اجتهادات وقرارات غير رسمية.

وأوضح أن اتحاد الكرة جهز ملفًا كاملًا للطعن على القرار الذي سيصدر إذا لم يكن مناسبًا، حيث سيتم تقديم هذا الملف إلى المحكمة الرياضية مباشرة.

وفي السياق ذاته، قال عامر حسين، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، إن قرعة تصفيات كأس أمم إفريقيا 2023 بكوت ديفوار، طبيعية بتواجد منتخب مصر في المجموعة الرابعة التي تضم غينيا ومالاوي وإثيوبيا، حيث يتمسك مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، برئاسة جمال علام، ببصيص من الأمل، بشأن إعادة مباراة منتخبنا الوطني ضد السنغال، في التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022”.

وأضاف عامر حسين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الماتش» الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت على قناة «صدى البلد»، أن الهجوم على إيهاب جلال منذ تعيينه مدربًا لمنتخب مصر، مبالغ فيه وغير مبرر بالمرة، مشددًا أن الجميع طالب بتعيين مدرب وطني من البداية وهو ما حدث بالفعل.

وأشار إلى أن تعيين إيهاب جلال مدربًا للفراعنة، جاء بعد مشواره التدريبي الكبير، حيث قدم عروضًا طيبة ومميزة مع جميع الأندية التي دربها بصرف النظر عن عدم التتويج بالبطولات، مشددًا أنه من الضروري تدعيم المدرب الجديد.

وتابع تصريحاته، أن إيهاب جلال سيرحل عن بيراميدز بعد نهاية مباراتي مازيمبي الكونغولي، بدور الثمانية في كأس الكونفدرالية، سواء تأهل الفريق إلى نصف النهائي أو لم يتحقق في ذلك، في ظل ضيق الوقت.

واستطرد، بأن كأس مصر النسخة الماضية، ستستمر على الرغم من إرباكها تصور مباريات الدور الأول من الدوري، مشيرًا إلى أن الأمور ستتضح بعد مباريات دور الثمانية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية، بوضع الشكل النهائي لكل البطولات.

واختتم حديثه، بشأن مباراة السنغال، أنه ليس هناك جديد منذ أن أرسل اتحاد الكرة شكواه، في انتظار القرار النهائي الذي سيحدد اتحاد الكرة بناءً عليه خطوته المقبلة.

ويتمسك مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، برئاسة جمال علام، ببصيص من الأمل، بشأن إعادة مباراة منتخبنا الوطني ضد السنغال، في التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022”.

وينتظر الاتحاد المصري لكرة القدم، قرار اللجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بشأن مصير مباراة مصر والسنغال في تصفيات المونديال وهو الحلم الذي تنتظره جماهير الكرة المصرية، بعدما أبلغت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم مراقبي المباراة للجنة المسابقات والحكام الذين كلفوا بمراقبة مصر والسنغال التي جرت في داكار، بالمثول لسماع أقوالهم أمام اللجنة يوم 17 إبريل الجاري ومناقشتهم في كافة الأمور التي استند عليها مسؤولو اتحاد الكرة المصري وكذلك التقارير التي أرسلوها للجنتي المسابقات والحكام.

وفي حال جاءت قرارات لجنة الانضباط، عكس ما تتمنى الجماهير المصرية، فإن الجبلاية، لن تتوقف عن محاولاتها الحثيثة لإعادة المباراة، حيث ستقوم كافة القرارات والتقارير الصادرة من مراقبي المباراة ولجنة الانضباط من أجل تقديمها للمحكمة الرياضية، في خطوة جديدة للحفاظ على حقوق الفراعنة في إعادة مباراة السنغال.

ياتي ذلك بعد حصول الجبلاية على مستند جديد، يتمثل فيما تم الكشف عنه من جانب إيهاب الكومي، عضو اتحاد الكرة المصري، الذي قال إن تقرير المراقب الأمني لمباراة مصر والسنغال انتصر لمصر وأدان الجانب السنغالي ، ووصف كل ماحدث للاعبي منتخب مصر بالتفصيل في تقريره، كما قام بتزويد لجنة الانضباط بفيديوهات جديدة قام بتسجيلها بهاتفه المحمول.

وتعرض منتخب مصر للهزيمة بركلات الترجيح أمام السنغال، في إياب الدور الفاصل بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022، بعدما كان خسر إيابًا بنفس النتيجة التي فاز بها ذهابًا بهدف نظيف.

وتنظر لجنة الانضباط في «فيفا»، شكوى كلا من مصر والجزائر، وذلك يوم الخميس الموافق 21 أبريل الحالي، بحسب ما أكده شرف الدين عمارة رئيس الاتحاد الجزائري، وتقارير إعلامية مصرية.

ما هي لجنة انضباط فيفا؟

تختلف لجنة الانضباط عن لجنتي الأخلاقيات والاستئناف، وتتكون من رئيس ونائب رئيس مؤهلين لممارسة المحاماة، بجانب عدد محدد من الأعضاء.

وتعمل اللجنة وفقًا لقانون «فيفا» للانضباط، وتتخذ قراراتها بحضور 3 أعضاء على الأقل في حالات خاصة، كما يجوز للرئيس أن يتخذ قرارًا منفردًا.

وتعلن لجنة التأديب عن العقوبات المنصوص عليها في النظام الأساسي لفيفا وقانون الانضباط الخاص بفيفا على الاتحادات الأعضاء والأندية والمسؤولين واللاعبين والوسطاء ووكلاء المباريات المرخصين.

وتتكون اللجنة من رئيس ونائب و17 عضوًا، من بينهم ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، وواصف جليل نائب رئيس الاتحاد التونسي للعبة.

وتضم اللجنة الكولومبي جورج بلاسيو الرئيس، والغاني أنين يبوا نائب الرئيس، وعضوية كل من ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي، وواصف جليل نائب رئيس الاتحاد التونسي، والفرنسي أرنود ديومون، والفنزويلي كارلوس تيران، والبرازيلي فرانشيسكو شارليت مينديز، والأيسلندي جودين بيرجسون، والهندوراسي جو إرنستو ميجيا، والسنغافوري كيا تونج ليم، والتوجولي كوسي أكبوفي، والإكوادوري ليوناردو ستاج، ولورد فيالا من مملكة تونجا، ومارك وود من جزيرة برمودا، والمكسيكي باولو لوبيز، والبريطاني بولي هاندفورد، وسليمان فافاني من ليسوتو، والفيتنامي زي ماي ديونج نجوين، والأسترالي توماس هوليرر.

أيام قليلة تفصل حلم المصريين في إعادة مباراة مصر والسنغال

وتنتظر الجماهير المصرية قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا» بشأن إعادة مباراة مصر والسنغال التي أقيمت بالعاصمة السنغالية داكار وانتهت بفوز أسود التيرانجا، بضربات الجزاء الترجيحية بنتيجة 3-1.

وتبقي أيام قليلة على إصدار قرار اللجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قرارها بشأن مصير مباراة مصر والسنغال في تصفيات المونديال وهو الحلم الذي تنتظره جماهير الكرة المصرية والذي من المقرر أن يتم إصداره يوم 21 إبريل الجاري.

وأبلغت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم مراقبي المباراة للجنة المسابقات والحكام الذين كلفوا بمراقبة مصر والسنغال التي جرت في داكار، بالمثول لسماع أقوالهم أمام اللجنة يوم 17 إبريل الجاري ومناقشتهم في كافة الأمور التي استند عليها مسؤولو اتحاد الكرة المصري وكذلك التقارير التي أرسلوها للجنتي المسابقات والحكام.

وطلبت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»،  5 طلبات من اللجنة المشرفة على مباراة مصر والسنغال قبل حسم القرار النهائي بخصوص التقرير الذي ستصدره للجنة يوم 21 ابريل الجاري .

1- تفريغ كاميرات ملعب المباراة

1- تفريغ الكاميرات داخل ملعب المباراة، وفقًا لما طلبه الجانب المصري حتي يتسني للجنة التعرف ما إذا كانت الأفعال التي أقدم عليها الجمهور السنغالي أفعالا فردية أم جماعية وممنهجة.

2- تقرير مراقب المباراة 

أبدت لجنة الانضباط رغبتها في مناقشة مراقبي المباراة للجنة المسابقات والحكام وسماع أقوالهم فيما أبداه مسؤولو اتحاد الكرة المصري.

3-أزمة المنشطات

وأوضحت التقارير أن 5 لاعبين من 4 منتخبات إفريقية المتأهلة لكأس العالم، تعاطوا المنشطات، بينما في حال ثبوت هذا الأمر، فإن النتيجة ستكون استبعاد المنتخبات التي تورط لاعبيها في تناول المنشطات، ما يعني أنه إذا كان المنتخب السنغالي أحدهم فيتم إقصائه من المونديال ومشاركة مصر بدلًا منه.

4- الليزر

توجيه أشعة ليزر على أعين اللاعبين المصريين خلال ركلات الترجيح التي منحت بطاقة التأهل للفريق السنغالي.

5- تأخر حافلة المنتخب 

طلب الفيفا من الاتحاد السنغالي لكرة القدم تحديد سبب تعطل حافلة المنتخب بعد اعتراض الجماهير لها في طريقها من فندق الإقامة إلى ملعب المباراة.

وتقدم مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري بملف للمطالبة بإعادة المباراة بسبب المخالفات والتجاوزات التي أقدم عليها الجانب السنغالي، وفي مقدمتها الاعتداء على اللاعبين والبعثة الإعلامية، واعتراض حافلة المنتخب وتعطيلها وهي في طريقها إلى ملعب المباراة لمنعها من الوصول في الموعد المحدد، الأمر الذي أدى إلى عدم قيام منتخب مصر بإجراء الإحماء بصورة كافية قبل انطلاق المباراة.

ملف إعادة مباراة مصر والسنغال في المحكمة الرياضية

يسعى اتحاد الكرة للحصول على أي حكم يدين الجانب السنغالي ومن ثم التحرك بعدها للمحكمة الرياضية وهو ما أكده رئيس اتحاد الكرة قائلا نريد إصدار أي عقوبة لننطلق منها إلى المحكمة الرياضية، قبل ذلك عوقبنا بسبب طوبة في مباراة زيمبابوي، فكيف تكون كل هذه التجاوزات والمخالفات والاعتداءات ولا يتخذ قرار في صالحنا”.

وأكمل علام تصريحاته: “لن نيأس من المطالبة بحق المنتخب الوطني، سنتمسك بهذا الطلب ولن نيأس مطلقا، كنا نستطيع أن نمر لكأس العالم لأننا الأفضل، وكان لدينا ثقة كبيرة في التأهل”.

وأتم رئيس الجبلاية: “مباراة الإياب لعبناها بشكل أفضل من مباراة الذهاب، وكان لدى اللاعبين إصرار كبير على التأهل، ما زلنا لم نسلك كل الطرق للمطالبة بحقوقنا”.

هل ينضم لجهاز إيهاب جلال في منتخب مصر.. حمد إبراهيم يجيب

إيهاب جلال: مازيمبي فريق قوي يمتلك الخبرة الكبيرة في المنافسات القارية

إعادة مباراة مصر والسنغال مباراة مصر والسنغال

مباراة مصر والسنغال مباراة مصر والسنغال

مباراة مصر والسنغال مباراة مصر والسنغال

الذهاب إلى الأعلى