الأولى على الثانوية الأزهرية للمكفوفين: والدي ساعدني في حفظ القرآن كاملا.. فيديو

سطرت الطالبة ميادة خالد محمد الجارحي ملحمة في العزيمة والكفاح، لتضيء جانبا من حياة أسرتها البسيطة متحدية الظلام الذي ولدت فيه وتعيشه كل يوم، لكنها لديها بصيرة قوية جعلتها ترى النور وسط العتمة، وتتفوق في دراستها إلى أن حصلت على المركز الأول في الثانوية الأزهرية للمكفوفين على مستوى محافظة الفيوم.

وقالت ميادة خالد خلال لقائها مع الإعلامية نهال طايل ببرنامج «تفاصيل» على قناة صدى البلد 2، إنها كانت تواظب على المذاكرة، بأقصى استطاعتها، وتحاول التركيز قدر الإمكان، وإعادة المحاولة أكثر من مرة لفهم المقرر.

وتابعت صاحبة المركز الأول في الثانوية الأزهرية للمكفوفين: «مثلي الأعلى والدي ووالدتي، وبحب أمي لأنها بتوصي إخوتي عليّ، وأبويا وقف جمبي في التعليم وكان يوصلني للمدرسة، وساعدني في حفظ القرآن كاملا، ونفسي أدخل كلية دراسات إسلامية أو لغة عربية».

واختتمت ميادة خالد بالإشارة إلى أنها كانت تعتمد في المذاكرة على شرح المدرسين في المدرسة، ولأنها لا ترى سجلت تلك المحاضرات على الهاتف، لمراجعتها مرة أخرى بعد العودة إلى المنزل، مردفة: «شعرت بالسعادة لما الناس فرحت لي».

أصالة تنعى الموسيقار الليبي علي ماهر بعد رحيله

عمرو دياب يحتفل بعيد ميلاده الـ 60.. تصدر الساحة الفنية 39 عاما ووصفه مفيد فوزي بالمؤدي

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى