السيسي: العمل على هدم الدول يتناقض مع حقوق الإنسان.. ومصر كانت معرضة للخراب.. فيديو

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن جائحة كورونا أكدت أن حقوق الإنسان ليست في حرية التعبير فقط، مؤكدا أن مصر حريصة على حقوق الإنسان من منظور فكري.

ولفت السيسي خلال جلسة نموذج محاكاة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، إلى أن التنوع والاختلاف سنة كونية ولا يمكن جعل العالم كله بشكل واحد.

النمو السكاني

وأضاف أن بعض الدول النمو السكاني لديها لا يؤثر بالمقارنة مع مصر التي تزيد 2 بالمئة سنويًا، مشددا على ضرورة تعزيز البنية الصحية والتعليمية الذي يمثل تحديا من تحديات حقوق الإنسان. وتابع أن التعليم الجيد والخدمة الصحية الراقية جزء أساسي من حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن الدولة المصرية رصدت 100 مليار جنيه لمواجهة الجائحة رغم أن الاقتصاد لم يكن جيدا، مضيفا أن جائحة كورونا أضرت بقطاعات في الدولة مثل قطاع السياحة.

لاجئون

وأردف السيسي أن مصر تستضيف 6 ملايين إنسان بسبب أحداث ومشاكل في بلادهم «لم نطلق عليهم لاجئين زي بعض الدول.. ومسمحناش أننا نكون عبور لهم للمجهول»، مؤكدا أنهم يعيشون داخل المجتمع وليس معسكرات مثل دول أوروبية: «استقبلنا بتواضع كل من لجئ إلى مصر خلال السنوات الأخيرة».

وتساءل: «اللي قام بالعمل على هدم تلك الدول.. مش ده برده يتناقض مع حق من حقوق الإنسان؟»، متابعا أن مصر كانت معرضة لمصير دول كليبيا وسوريا والعراق.

وأكمل الرئيس السيسي: أخشى أن يكون التنافس السياسي وصراعات المصالح تدمر الدول ومستقبل شعوبها.

واختتم بتوجيه الشكر لكل من شارك في الجلسة: قائلا: بشكر اللى شارك حتى من توجه بهجوم قاس على مصر في كلمته.

السيسي: الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على الإصلاح بنفس قدرته على التدمير

الرئيس السيسي يشارك في جلسة الطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ بمنتدى شباب العالم

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى