النائب عمرو السنباطي: قرارات الرئيس توضح رؤية الدولة المصرية القوية

أكد النائب عمرو السنباطي، عضو مجلس النواب بحزب مستقبل وطن عن دائرة مصر الجديدة ومدينة نصر، أهمية  القرارات التي أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال إفطار الأسرة المصرية، موضحا أنها قرارات مصيرية توضح بوصلة الدولة المصرية في عصر الجمهورية الجديدة.

وقال السنباطي إن القرارات الرئاسية تستهدف دعم الاقتصاد الوطني، وتوطين الصناعة الوطنية ودعمها ودعم الاستثمار والقطاع الخاص للاضطلاع بدوره في التنمية، كما تمثل حلولا لمواجهة التحديات التي تواجه الدولة المصرية في ظل الأزمة الروسية الأوكرانية وتسعى أيضا لتحقيق الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي لتوفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مدعمة.

ولفت السنباطي إلى أن قرارات رئيس الجمهورية تضع ملف الحماية الاجتماعية نصب أعين الدولة ومؤسساتها، بتكليف أجهزة ومؤسسات الدولة بالاستمرار في دعم مبادرة التحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي التي نفذتها خلال الشهرين الماضيين لتقديم الدعم والحماية الاجتماعية لعدد 9 ملايين أسرة مع قيام الحكومة بدعم التحالف بقيمة 9 مليارات جنيه حتى نهاية العام الجاري.

وأضاف السنباطي أن توجيهات الرئيس أيضا استهدفت دعم الفلاح، وذلك بتكليف الحكومة وكافة الأجهزة المعنية بتعزيز كافة أوجه الدعم المقدم لمزارعي القمح في مصر، وذلك بزيادة المحفزات المقدمة للمزارعين سواء كانت مادية أو خدمية لما يحقق زيادة في الاكتفاء الذاتي من القمح.

وأشار السنباطي إلى أن اهتمام الرئيس إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي، ورسالته التي قال فيها إن الوطن يتسع لنا جميعًا، وأن الاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية، تؤكد أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان واقع يتم تطبيقه على الأرض وليس مجرد حبر على ورق كما يدعي البعض.

وأشاد السنباطي بالحوار الذي اطلقه رئيس الجمهورية بمشاركة كافة القوى السياسية بدون استثناء، والذي سيتم عرض مخرجاته  على المجالس النيابية، مؤكدًا أن هذا الحوار الوطني يعبر عن ملامح  الجمهورية الجديدة، التي تتسع لجميع الآراء والاتجاهات طالما كان ذلك في مصلحة الوطن، للأغلبية والمعارضة.

وأضاف: «الفرق كبير بين المعارضة الوطنية تبني وتسعى لتحقيق المصلحة العليا للدولة، والمعارضة التي تهدم وتتبع اسلوب النقد من اجل النقد لا من اجل البناء».

وأشاد السنباطي بإعلان الرئيس  استكمال سداد المديونية الخاصة لـ700 من الغارمين والغارمات المتواجدين بالسجون بتكلفة مالية تصل إلى 45 مليون جنيه لإخلاء سبيلهم، مشيرا إلى أن القرار يفرج كرب عدد كبير من الاسر البسيطة.

وقال السنباطي إن الرئيس وجه رسالة طمأنة للشعب عندما قال «الوطن أقوى مما يتصور المتربصين به وأغنى مما يظن المشككين فيه، ومصرنا قادرة على تخطى الصعاب وإحالة التحديات إلى فرص، وأن مصر الجديدة دولة ديمقراطية تتسع لكل أبنائها وتسعى للسلام والبناء والتنمية».

واختتم السنباطي قائلا: «رسائل الرئيس لا تنسى دائما الفاتورة التي دفعها الوطن  من دم أبناءه للوصول لمرحلة الاستقرار، حينما قال  إن 3277 شهيدًا و12280 مصابًا في عمليات الارهاب منذ 2013 حتى الآن، وأن الجيش أنفق مليار جنيه شهريا خلال 84 شهرا لمواجهة الإرهاب، ودائما تحيا مصر آمنة مستقرة بفضل شعبها وقيادتها الحكيمة».

عمرو السنباطي عن الدور المصري تجاه القضية الفلسطينية: «قلب العروبة النابض»

النائب عمرو السنباطي يطالب بسرعة إنشاء مستشفى تخدم أهالي عزبة الهجانة

الذهاب إلى الأعلى